الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

الملالي يموتون في غيضهم

وكالة سولاپرس-  محمد حسين المياحي……………….. إستمرار مواقف التإييد و الدعم للمقاومة الايرانية و التعاطف مع مطالب المضربين عن الطعام في مخيم ليبرتي مع ملاحظة تزايد مضطرد فيها، يبعث على الغيض و الشعور بالنقمة و الغضب من جانب النظام الايراني الذي ينظر بعين الخوف و القلق الى إستمرار و تزايد هذه المواقف المحرجة له على أکثر من صعيد. منذ عام 2003،

الصورة لصحيفة الحياة

عندما ساهم الاحتلال الامريکي للعراق بجعل هذا البلد ساحة مفتوحة لنفوذ هذا النظام و معبرا و جسرا لمرور مخططاته و دسائسه الى مختلف بلدان المنطقة، وقد نال المعارضون الايرانيون في معسکر أشرف ومن بعده مخيم ليبرتي حصتهم و نصيبهم من هذه (القسمة الضيزى)، حيث إستمرت مخططات التصفية بمختلف أنواعها ترافقها ضروب و أصناف مختلفة من الحرب النفسية و الحصار الغذائي و الدوائي، لکن النظام الذي کان يتصور أن هؤلاء السکان ولکونهم في مکان محدد و ضمن منطقة نفوذه فإنه سيتمکن من القضاء عليهم خلال فترة قصيرة، غير أن الذي حصل هو مجابهته لصمود و مقاومة فريدة من نوعها من جانب سکان أشرف بحيث أفقدته في بعض الاحيان رشده و صوابه. المجازر و الجرائم و الانتهاکات الصارخة التي إقترفها ملالي إيران بواسطة رأس حربتهم نوري المالکي، لم تقف عند حد او سقف معين وانما تجاوزت ذلك کثيرا و استهترت عندما ضربت بکل القوانين و القيم و الاعراف المرعية عرض الحائط و أباحت لنفسها عبر المالکي الاقدام على أفظع الجرائم و أقساها و أشنعها بحق سکان أشرف و ليبرتي، حتى وصلت في النتيجة الى مجزرة أشرف الکبرى التي تم فيها قتل 52 فردا بدم بارد و إختطاف 7 من السکان الى جهة مجهولة، لکن و في غمرة إحتفال المجرمين بجريمتهم و شربهم أنخاب إنتصارهم المزعوم على أفراد عزل، جائهم الرد الذي لم يتوقعونه او يخطر على بالهم يوما عندما تمکن سکان ليبرتي و من خلال إضرابهم المفتوح عن الطعام من جذب أنظار العالم کله الى هذا المخطط الدموي الذي نفذ بحق السکان و نجاحهم في کسب دعم و تإييد مختلف الاوساط السياسية و الانسانية، وهو ماأصاب النظام الايراني و المالکي بدوار و جعلتهم في حيرة من أمرهم. ان الاضراب المفتوح لأحرار ليبرتي الذين رفضوا الظلم و الذلة و رفعوا أصواتهم عاليا لکي يسمعهم کل الاحرار و الخيرين في العالم، تتوسع دائرة المتعاطفين معهم يوما بعد يوم وان الملالي ومن جراء ذلك يکادوا أن يموتوا في غيضهم من جراء ماصاروا يواجهونه من موقف غير مسبوق على جرائمهم التي إرتکبوها بحق هؤلاء السکان.