الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ضرب مبرح تحت الحزام

(صوت العراق) – علاء کامل شبيب: زيارة غير موفقة و ستسبب الکثير من الارق و الصداع، أفضل مايمکن إطلاقه على الزيارة الاخيرة لنوري المالکي للولايات المتحدة الامريکية و التي إستغرقت خمسة أيام، وهي زيارة کان رئيس الوزراء العراقي قد عول عليها کثيرا، لکن حساب الحقل قد تضارب کثيرا مع حساب البيدر، ولهذا فقد إستحقت العبارة أعلاه و بجدارة.توفير المزيد من مرتکزات القوة و المواجهة ضد الخصوم و البحث عن حلول او معالجات للمشاکل و الازمات،

هي أهم ماکان بجعبة المالکي وهو يغادر الى واشنطن، وکان يظن أن الرئيس الامريکي اوباما وهو في نشوة الغوص في الحوض المخملي للإصلاح و الاعتدال المزعوم لروحاني، سوف تدفعه تلك النشوة و تحثه لکي يفتح الاحضان الامريکية على سعتها و رحابتها أمامه، لکن ليس لم يجد الامور کما توقعها او إنتظرها وانما حتى وجد النقيض منها الى حد ما.
تحامل الامريکيين و عدم رضاهم عن اداء المالکي على مختلف الاصعدة، لم يکن خلف الابواب الموصدة او بشکل سري وانما کان بمنتهى الصراحة والاهم من ذلك أن عضو الکونغرس أنغل عندما واجهه بأن الولايات المتحدة ضحت بالدماء و المجهود المادي من أجل وصول العراق الى ماهو عليه الان لکن المستفيد حاليا هو النظام الايراني، نبهت المالکي بأنه قد ذهب بعيدا جدا في علاقاته مع النظام الايراني و ذهب أبعد في تصوراته عن الامريکيين و تقييمهم للأوضاع في العراق.
تأکيد الرئيس اوباما على أن الحل للأوضاع في العراق هو حل سياسي، والذي إعتبره(السبيل لتحقيق الرفاهية في العراق)، مع تأکيده أيضا على ضرورة عدم إقصاء الاطراف العراقية الاخرى(السنة و الاکراد)، لم تکن هي الاخرى إشارات او دلالات ذات مضمون إيجابي بالنسبة للمالکي لکن الذي زاد الطين بلة و عقد الامور أکثر من اللازم و جعل موقفه ليس صعبا بل وحتى بالغ التعقيد، هو تصريح الناطق بإسم البيت الابيض الذي أدلى به قبل إلتقاء المالکي بأوباما والذي قال فيه و بشکل صريح:( اننا قلقون جدا بخصوص مصير اولئك الذين اختطفوا من مخيم أشرف وكذلك قلقون من أمن السكان المتبقين في العراق في مخيم ليبرتي. اننا نتابع هذه المسائل بشكل نشط وبشكل يومي مع يونامي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والحكومة العراقية وغيرهم من السلطات المعنية. واننا نبحث عن المعلومات حول أعضاء مجاهدي خلق المفقودين ونتابعه و أن نتأكد من تقديم الحماية للسكان في مخيم ليبرتي قدر الامكان. لذلك اني مطمئن وكما قلت هذه هي من نفس شاكلة المواضيع التي نتابعها مع نظرائنا حيث يشكل جزءا من الملفات المفتوحة أمامنا.”، هذا التصريح أثبت للمالکي و للنظام الايراني نفسه أن کل الذي فعلوه من أجل التغطية على هجوم الاول من أيلول/سبتمبر ضد معسکر أشرف و التمويه عليه، لم يجد نفعا وقد أکد هذا التصريح أن الامريکيين هم فعلا على علم و دراية بمجريات و خفايا الامور وان الرسالة الاهم من ذلك التي قد تلقاها المالکي من وراء هذا التصريح هو أن الجهد السياسي و الدبلوماسي و التعبوي لسکان أشرف و ليبرتي و المقاومة الايرانية هو ليس مسموع فقط وانما يؤخذ و يعتد به أيضا.
المحصلة النهائية التي يمکن الخروج بها من زيارة المالکي لواشنطن، هي انها تجسد ضربا سياسيا مبرحا تحت الحزام لرئيس الوزراء العراقي و کونه قد وصل في سياق استمراره في سياسة التبعية و الذيلية لطهران الى طريق مسدود تماما، وان عليه أن يقرر هل سيستمر في تلقي هذه الضربات المبرحة حتى الضربة القاضية أم انه سيغير من اسلوبه و نهجه السياسي؟ أغلب الظن أن وضعه أکثر من صعب!