الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

زيارة ضبابية يلفها الغموض

دنيا الوطن – محمد رحيم:  زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي لواشنطن و التي إستغرقت خمسة أيام و قطعت لظرف طارئ کما أکد بيان صادر عن السفارة العراقية في واشنطن، ليس هنالك حتى الان أية إشارات او تأکيدات معينة بشأن تحقيقها الاهداف المرجوة منها، رغم ان العديد من الاوساط السياسية ترجح بأنها لم تکن في المستوى الذي کان يطمح إليه المالکي.

هذه الزيارة التي أثارت جدلا و تضاربا في الاراء و المواقف بشأنها، جابهت أيضا عاصفة من الانتقادات اللاذعة لها من مختلف الاطراف العراقية و الاقليمية و الدولية، خصوصا وانه کان هناك ثمة إجماع او على الاقل قاسم مشترك أعظم بين هذه الاطراف يرى بأن المالکي يريد من خلال هذه الزيارة تغطية فشله و إخفاقه الذريع و القفز على أخطائه و الانتقادات الواقعية الحادة الموجهة إليه.
تهميش أطراف عراقية کالسنة و الاکراد و إستخدام القوة لقمع المعارضين الايرانيين تلبية لأوامر من طهران، بالاضافة الى الفلتان الامني، کانت من أبرز و أهم النقاط الحساسة التي تم إثارتها من قبل الامريکان بوجه المالکي و طالبوه بتغيير معاملته و تعاطيه مع هذه الملفات، لکن من الواضح أن المالکي الذي جاء اساسا لکي يعرض ثمة صفقة على الامريکيين من أجل ضمان بقائه لولاية ثالثة، وجد نفسه محاصرا بالاستفسارات و التساؤلات الامريکية الملحة، و رأى في نفس الوقت أن إجاباته و تبريراته و تفسيراته التي يقدمها إليهم ليست کافية، وانما کانوا يطالبونه بأمور جديدة تجسد حالة من التغيير و التقدم للأمام وهو مايخالف حاليا النهج و المسار السياسي للمالکي.
الضغوطات السياسية التي تلقتها ادارة الرئيس اوباما بشأن العلاقة الامريکية مع حکومة المالکي، تجلت على عدة مسارات، فمن جانب، وفي مبادرة من قبل الحزبين كان 45 نائبا من الكونغرس و36 شخصية بينهم كبار المسؤولين السابقين وضباط أقدمين قد أكدوا خلال الايام الماضية في رسائل موجهة الى الرئيس اوباما على أن أي مساعدة وبيع للسلاح الى العراق يجب أن يكون مرهونا باطلاق سراح الرهائن وضمان حماية اللاجئين الايرانيين في العراق، في حين کانت هناك حشود إيرانية کبيرة قادمة من أنحاء الولايات المتحدة الى واشنطن وهي تهتف في مظاهرة حاشدة: أن المالکي يتحمل المسؤولية المباشرة عن جريمة 1/9/2013 في معسکر أشرف، وانه يکذب على أمريکا بخصوص جريمة أشرف، ناهيك عن ماصدر من مواقف و تصريحات اوربية ضد المالکي، من جانب آخر، جعلت موقف الرئيس الامريکي صعبا و ليس سهلا بشأن فتح الابواب الامريکية أمامه، ومجمل القول أن الزيارة کانت ضبابية و قد لفها الغموض لأسباب مختلفة أهمها أن الجميع باتوا يعلمون بأن المالکي يلعب لصالح طهران و يجعلها صاحبة حصة الاسد في أي قضية او مسألة مطروحة.