الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالسيدة رجوي تؤكد مرة أخرى على دفع مبلغ 100 مليون دولار الى...

السيدة رجوي تؤكد مرة أخرى على دفع مبلغ 100 مليون دولار الى الصندوق الائتماني للأمين العام من عوائد بيع ممتلكات أشرف لنقل المجاهدين الى بلدان أخرى

المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف – رقم 87
السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية اذ أعربت عن شكرها لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة في تأسيس صندوق ائتماني لنقل سكان ليبرتي الى بلدان أخرى، أكدت مرة أخرى على دفع مبلغ 100 مليون دولار لهذا الصندوق من عوائد بيع ممتلكات سكان أشرف.

وقالت السيدة رجوي ان هذا الموضوع سبق وأن تم اشعار الأمين العام للأمم المتحدة به وكذلك مساعده في الشؤون السياسية والممثل الخاص للأمين العام في العراق وذلك عبر الدكتور آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان الاوربي ورئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة والسيد استرون استيفنسون رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الاوربي. انهما أكدا أنه اذا سمحت الحكومة العراقية بتنفيذ عقد بيع الممتلكات الى شركة بريطانية فيتم دفع مبلغ 100 مليون من عوائد هذا العقد الى الصندوق الائتماني للأمين العام.
السيدة رجوي دعت بهذا الخصوص الحكومة العراقية الى التعاون مع السيناتور توريسلي الممثل القانوني للسكان لبيع ممتلكات سكان أشرف.
وكان سكان أشرف قد أبرموا في ايلول/ سبتمبر 2012 عقدا مع شركة بريطانية لبيع كافة ممتلكاتهم المنقولة والغير منقولة بمبلغ 550 مليون دولار. وكان العقد مصدقا من قبل وزارة الخارجية البريطانية والسفارة العراقية في بريطانيا وغرفة التجارة العربية البريطانية الا أن القوات العراقية وبتهديدها ممثل الشركة في العراق بالموت والتهديد بمصادرة أموال الشركة قد منعت تنفيذ العقد.
ان بيع أموال السكان قد تم التأكيد عليه في خطة الأمم المتحدة في 5 ايلول/ سبتمبر 2013 وكذلك في رسالة السيدة بت جونز مساعد وزيرر الخارجية الأمريكية في شؤون الشرق الأدنى بتاريخ 6 ايلول/ سبتمبر ولكن مع الأسف ورغم مضي شهرين على ذلك فان الحكومة العراقية لا تسمح ببيع أموال السكان. ونصت خطة الأمم المتحدة في 5 ايلول/سبتمبر على:
–    «الحكومة العراقية تسمح للسكان ببيع أموالهم في أي وقت».
–    «الحكومة العراقية ستحمي كافة أموال أشرف وتضمنها».
وبهذا الصدد كتبت السيدة بت جونز مساعد وزير الخارجية الأمريكي في شؤون الشرق الأدنى قبل نقل السكان الناجين الى مخيم ليبرتي يوم 6 ايلول/ سبتمبر الى السيدة رجوي تقول : اذا كنتم موافقين على خطة يونامي على نقل السكان الناجين «فان الأمم المتحدة ستسهل حفظ ممتلكات أشرف باستخدام شركة حماية محلية موثوقة وأن السفارة الأمريكية ستبذل كل ما بوسعها لدعم هذه الجهود».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013