الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

قصور واشنطن في الهواء

المستقبل العربي- سعاد عزيز:  ذات مرة بادر جحا الى إخبار الناس بأن هناك ثمة وليمة کبيرة عامة في أحد الاحياء القريبة، فإندفع الناس يتراکضون ولا يلوون على شئ، وکان هناك بعضا من الناس الذين کانوا يعرفون أن جحا يکذب، ولذلك فإنهم کانوا يقفون الى جانب جحا، لکن الاخير مالبث أن رکض خلف الناس، عندها سأله واحد من الذين کانوا بقربه؛ لماذا ترکض وانت تعلم ان الامر کله مجرد کذبة؟ فأجابه جحا وهو راکض: من يعلم قد يکون الامر کذلك!

إدارة الرئيس اوباما من خلال اسلوب تعاملها مع الرئيس الجديد حسن روحاني، تکاد أن تعيد نفس لعبة جحا، إذ انها وبعد أن قامت بالتعويل”المبالغ فيه” على مزاعم و ادعائات الاصلاح و الاعتدال المنطلقة من طهران بل وانها ذهبت بعيدا عندما قامت في عجالة ملفتة للنظر و من وراء علم و إنتباه حلفائها و أصدقائها في العالم و المنطقة بمراسلات سرية مع رجل لاتزال اوساطا سياسية و استخبارية عديدة تنظر بعين الريبة و الشك إليه على خلفية خدمته الطويلة لدى النظام طوال 34 عاما المنصرمة.
الغزل الامريکي مع النظام الايراني، الذي يثير حفيظة دول المنطقة و سخط و غضب المعارضة الايرانية و السورية و العراقية، يطرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي الذي يزور حاليا الولايات المتحدة الامريکية على أمل أن يحظى على إيقاع ذلك الغزل بکسب الحظوة لولاية ثالثة غير مرحب بها على مختلف الاصعدة على وجه الاطلاق، وان عقد جلسة في الجمعية الوطنية الفرنسية يوم 29 من هذا الشهر بحضور المئات من أعضاء الجمعية الوطنية و مجلس الشيوخ الفرنسي و شخصيات أخرى وحضرتها أيضا و بدعوة رسمية السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، خصصت لتناول الاوضاع في إيران بشکل خاص و سوريا و العراق، يمکن إعتباره کرد فعل منطقي على سياسة التخاذل و التقاعس الامريکية حيال الاوضاع في إيران و سوريا و مسايرة المالکي و توجهاته الفردية الاستبدادية.
حضور السيدة رجوي بدعوة رسمية في الجمعية الوطنية الفرنسية، له و على وجه التحديد معنى محدد واحد، وهو أن الفرنسيين يميلون للأخذ بوجهة نظر المقاومة الايرانية و زعيمتها بشأن الملف الايراني، ولايحبذون السير خلف التوجهات الامريکية العبثية الى حد ما خلف مزاعم و ادعائات روحاني، بل وان الفرنسيين أرادوا أن يلفتوا أنظار الادارة الامريکية و ضيفهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي الى نقطة و أمر ذو مغزى، عندما سمحوا بإنطلاق مسيرة للشموع بمناسبة مرور شهرين على إختطاف سبعة من سکان أشرف، من أمام الجمعية الوطنية الفرنسية قبل ساعة واحدة فقط من بدء جلستها الخاصة.
واشنطن و بتوجهاتها الجديدة في التعامل مع النظام الايراني و الاوضاع في سوريا، تکاد أن تفقد مصداقيتها لدى دول المنطقة وخصوصا السعودية التي باتت تنأى بنفسها عن واشنطن و تفضل عليها التوجهات الفرنسية بخصوص الامرين آنفي الذکر، واشنطن تعتقد بأنها تسير في الطريق الصحيح ولاتعلم بأنها تسير في طريق عبده روحاني بنفسه وهو طريق يطول و يطول ولاينتهي على الارض أبدا، ومن يدري فقد تکون واشنطن في صدد بناء قصور في الهواء!