الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مناشدة من أجل واجب إنساني

وكالة سولاپرس-  حسيب الصالحي……… تزامنا مع اقتراب اليوم الستين من إضراب الطعام لسكان ليبرتي الذي جاء احتجاجا على المجزرة الوحشية التي طالت سكان أشرف في الأول من ايلول/ سبتمبر وتزامنا مع زيارة رئيس الوزراء العراقي للولايات المتحدة الامريکية،

يبدو جليا أن قضية هذا الاضراب قد أصبح الآن بمثابة أزمة انسانية حادة و بالغة الخطورة. الوضع الانساني غير الآمن و اللامستقر والخطير للغاية الذي يعيشه أكثر من 3000 من السكان المحشورين في سجن ليبرتي لاسيما مئات المضربين عن الطعام الذين بدأوا اضرابهم في الأول من ايلول/ سبتمبر للمطالبة باطلاق الرهائن السبعة المخطوفين من أشرف وحماية السكان في ليبرتي، هذا الوضع يزداد سوئا و تتجه المؤشرات و الدلائل نحو قرع جرس الخطر و الانذار الاکبر. ماجرى في الاول من أيلول/سبتمبر في معسکر أشرف من مجزرة کبرى، وقبلها ماجرى من ثلاثة عمليات قصف صاروخي لمخيم ليبرتي، وعدم وجود أية ضمانات او تأکيدات تدفع للثقة و الاطمئنان بعدم تکرار تلك الهجمات و المجازر بل وان المعطيات أکثر من کثيرة في حالة نجاح حکومة المالکي و من خلفها النظام الايراني في بقاء الوضع على حاله الراهن و عدم تحرك المجتمع الدولي، فإن الخطوات القادمة ستکون أکثر فظاعة و قسوة و وحشية، واننا لو ألقينا نظرة على ماضي هجمات النظام الايراني عن طريق حکومة المالکي و عملائه الاخرين في العراق، لوجدنا انها کانت تأخذ طابعا أعنف و أقوى و أکبر من سابقاتها، وبطبيعة الحال فإن المنتظر حاليا هو إحتمال وقوع هجمات و مجازر أکبر فيما لو لم يتم کبح جماح النظام الايراني و ردعه بالطرق والاساليب المناسبة. الرهائن السبعة الذين ستة منهم من النساء، والذين إختطفتهم الفرقة الذهبية التابعة للمالکي، لاتزال حکومة المالکي تنفي أية صلة لها بعملية الاختطاف و تتجاهل کل الدعوات و المطالبات و المناشدات من مختلف أرجاء العالم من أجل إطلاق سراحهم، والذي يبدو واضحا أن حکومة المالکي مازالت تراهن لحد الان على حالة الهدوء النسبي للمجتمع الدولي من مجزرة أشرف و تداعياتها، ولو کان هنالك تحرك دولي جدي و مؤثر فإن المالکي لايجد مناصا من الرضوخ للأمر الواقع. طلب جعل قضية حماية مخيم ليبرتي ضمن مسؤولية وحدة من ذوي القبعات الزرقاء، هو طلب له أکثر من مبرر، خصوصا وان حالة الفلتان الامني التي تجتاح العراق حاليا، تجعل هنالك أکثر من مبرر و حجة کي يقوم بتنفيذ مخططات أخرى ضد سکان هذا المخيم، والاهم من ذلك أن النظام الايراني و بنائا على الکثير من المعطيات يمکن أن يبادر هذه المرة بشن هجمات أکبر من السابق مستغلا الاوضاع الامنية المضطربة في العراق، ولهذا السبب فإن الاسراع بإيکال مهمة حماية ليبرتي بعهدة وحدة من ذوي القبعات الزرقاء مهمة و واجب إنساني أکثر من ملح