الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

إصلاح مبني على الکذب

دنيا الوطن – نجاح الزهراوي:  التقرير الاخير اللذي نشر بشأن قضايا إنتهاکات حقوق الانسان في إيران من جانب المقرر الخاص المعني بحقوق الانسان في إيران و ماتضمنه من معلومات و إشارات قوية أکدت من جديد کذب و زيف الادعائات و المزاعم التي تروجها کابينة الرئيس الجديد حسن روحاني، وتؤکد أيضا على أن نهج القمع و الاستبداد و ممارسة العنف و القسوة مع الشعب الايراني لايزال ساريا کسابق عهده من دون أدنى تغيير.

رد الفعل العنيف من جانب کابينة روحاني عبر التصريحات المتشددة للناطقة بإسم وزارة الخارجية و التي حملت فيها على التقرير حيث سعت و بطرق و اساليب ملتوية بدلا من الاعتراف به الى الالتفاف على الحقائق الواردة فيه و التحامل عليه بشدة و جعل الامر يبدو وکأن مسألة حقوق الانسان المنتهکة منذ 34 عاما في إيران، تشهد ثمة مؤامرة او مخططا مشبوها يستهدفها!
النظام الايراني الذي لو أتاح الحرية للشعب الايراني ليوم واحد فقط لکان ذلك کافيا لسقوطه الحتمي، وانه ليس يتخوف من أبناء الشعب الايراني فقط وانما حتى يتخوف من المعارضين له في الخارج و يرسل فرق إغتيالاته لتصفيتهم کما حدث مع الدکتور کاظم رجوي و عبدالرحمن قاسملو و سعيد شرفکندي، وکما حدث و يحدث مع سکان أشرف و ليبرتي حيث يقوم النظام بتنفيذ مخططات إرهابية ضدهم في سبيل تصفيتهم و القضاء عليهم، وقد کانت المجزرة الدامية التي حدثت في معسکر أشرف عقب هجوم الاول من أيلول/سبتمبر، آخر فصل دموي من الفصول الدامية التي خطط لها النظام الايراني و نفذتها حکومة نوري المالکي، مع ملاحظة أن مخطط الابادة الانسانية التي يتبعها هذا النظام ضد هؤلاء المعارضين الذين إنتقل معظمهم الى مخيم ليبرتي ستتوقف، خصوصا وانه قد بدأ فصوله الدموية هناك بثلاثة هجمات صاروخية بواسطة الجماعات الارهابية التابعة له في العراق وأن الاعتقاد السائد هو أن خطر الهجوم على مخيم ليبرتي من دون ضمانات دولية و توفير وسائل الحماية اللازمة هو أکثر من وارد.
مايزعمه روحاني و کابينته من دعاوي الاصلاح و الاعتدال، انما هو مجرد کلام للاستهلاك الاعلامي بهدف حفظ سمعة النظام التي وصلت الى الحضيض، وان إضراب 1200 من سکان مخيم ليبرتي الذين يطالبون بإطلاق سراح الرهائن السبعة الذين إختطفتهم قوات عراقية بأمر من النظام الايراني و کذلك بجعل مهمة حماية مخيم ليبرتي ضمن واجبات وحدة من ذوي القبعات الزر قاء، لأنهم لم يعدوا يثقون بالجيش العراقي الذي بات مخترقا من قبل عملاء النظام بالاضافة الى ان المالکي يحرکه وقتما يشاء و وفق متطلبات الظروف و الاوضاع، هذا الاضراب و هذين المطلبين تحديدا يعريان النظام الايراني و يفضحان کذب و زيف کل مزاعم الاعتدال و الاصلاح