الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيأرواح الاحرار أغلى مما قد يتصور المالکي

أرواح الاحرار أغلى مما قد يتصور المالکي

وكالة سولاپرس-  علي ساجت الفتلاوي………. مضي أکثر من 57 يوما على إضراب 1200 من أحرار ليبرتي المکافحين من أجل حرية و کرامة الشعب الايراني، و الموقف اللاإنساني المشبوه لحکومة المالکي منه، يجسد لوحة تبرز عالمين و إتجاهين متناقضين تماما، أحدهما يمثل إرادة شعب و أبناءه الغيارى، أما الاخر فيمثل إرادة نظام قمعي إستبدادي يسعى الى فرض سطوته و خياراته بمنطق الحديد و النار.

هذا الاضراب البطولي الذي بدأ بسبب ذلك الهجوم الهمجي و الدموي الذي قامت به الفرقة الذهبية بأمر خاص من نوري المالکي نفسه منذ يوم الاول من أيلول الماضي، لايزال مستمرا بعزم و إصرار منقطعي النظير وعلى الرغم من أن المضربين عن الطعام يقتربون من شهرهم الثاني من إضرابهم و مايعنيه ذلك من خطر جدي محدق بحياتهم من دون أن يبدو الجزع او التردد على أحد منهم، وکأنهم يثبتون ليس لشعبهم وانما لکل المناصرين للحرية و الانسانية في العالم قوة و رسوخ موقفهم المبدأي الذي لاعودة عنه إلا بتحقيق النتائج المرجوة. عدم إکتراث المالکي بهذا الاضراب و بالخطر المحدق بحياة المضربين، يدل على أمرين واضحين هما: اولا: انه يتعرض لاوامر و توجيهات صارمة من أسياده في ط‌هران تأمره بعدم الالتفات لإضراب سکان ليبرتي مهما جرى. ثانيا: انه يجسد و يعکس المحتوى المجرد من الضمير و الماهية الانسانية لرئيس الوزراء العراقي، وکونه مجرد طاغية في ثوب ملاك. ملالي إيران الذين يتطلعون منذ أکثر من ثلاثة عقود الى اليوم الذي يشهدون فيه القضاء التام على منظمة مجاهدي خلق، من المؤکد بأنهم يشعرون بالفرح و الغبطة وهم يرون إضراب هؤلاء الاحرار و يعتقدون بأن الخطر المحدق بأجسادهم سوف يکون کفيلا بإنهاء التهديد الذي يمثلونه له، لکن الخطأ الکبير الذي يقع فيه هذا النظام الاستبدادي الفاشي هو انه لايدرك بأن موقف هؤلاء الاحرار بمثابة مرج يعبق بأريج و نسائم الحرية و الامل و الصمود و المقاومة بوجه الظلم و الطغيان، وان المکافحين من أجل من منظمة مجاهدي خلق المعارضة قد أثبتوا عمليا و على أرض الواقع بأن إستشهاد أي فرد منهم هو بمثابة البذرة الصالحة التي ستنبت محلها شجرة وارفة الظلال، والاولى بالمالکي وهو يقود معرکته الخاسرة هذه ضد الاحرار و حملة رايات الانسانية و الديمقراطية أن يلقي نظرة على ماضيهم و کيف أنهم کانوا دوما کالصبح الذي يأتي بعد کل ليل