الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيمن أجل دعوة عالمية للتحقيق بخصوص هجوم أشرف

من أجل دعوة عالمية للتحقيق بخصوص هجوم أشرف

دنيا الوطن – نجاح الزهراوي:  لايمکن التقليل من شأن الدعوة الفرنسية التي صدرت عن شخصيات سياسية فرنسية معروفة طالبت الحکومة الفرنسية بالضغط من أجل التحقيق في الهجوم الذي وقع على معسکر أشرف في 1/9/2013، والذي راح ضحيته 52 و اختطف 7 من السکان على أثره، خصوصا وان طريقة و اسلوب قتل ال52 فردا کانت أشبه ماتکون بعملية إعدام جماعية،

لکن من المهم جدا العمل المبرمج و الجدي في سبيل توسيع إطار الدعوة لتصبح عالمية من أجل ضمان تحقيق الاهداف المرجوة من ورائها.
حکومة نوري المالکي قد تجاوزت کل الحدود و المقاييس المألوفة و إنتهت کل القوانين و الاعراف المعمول بها على مختلف الاصعدة عندما أکدت عدم علاقتها بالهجوم و نفت تواجد الرهائن المختطفين لديها، خصوصا وان تصريحات رسمية صدر عن مسؤولين رفيعي المستوى منذ البداية أکدت على قيام الحکومة بتنفيذ ذلك الهجوم و کذلك قيامها بإختطاف الرهائن السبعة بزعم(مقاومتهم)لدخول الجيش العراقي الى داخل معسکر أشرف، لکن النظام الايراني الذي کان يراقب الاوضاع عن کثب لم يرق له ذلك وسرعان ماأصدر أوامره و توجيهاته بنفي حکومة المالکي لأية علاقة لها بالهجوم، لأن إعتراف الحکومة سيقود تلقائيا للنظام الايراني الذي يهيمن على هذه الحکومة الکسيحة الذليلة و يسيرها کيفما و أنى يشاء.
هجوم الاول من أيلول الماضي، سبقه إصدار أوامر من جانب مرشد النظام الايراني خامنئي و قام قاسم سليماني قائد قوة القدس بزيارة للعراق اواخر شهر آب أي قبل أيام من الهجوم و إلتقى بنوري المالکي و مسؤولين عراقيين آخرين، ولهذا فإنه من الطبعي أن يبادر النظام الايراني الى ممارسة ضغوطات على حکومة المالکي خصوصا وان المقاومة الايرانية کانت قد أماطت اللثام حينها بأوامر الخامنئي و زيارة سليماني للعراق و إلتقائه بالمالکي، لکن الغريب و المثير للدهشة أن الامين العام يطلب من المالکي التحقيق في الهجوم المذکور و إعلامه بنتيجة التحقيق، أي انه يطلب من المتهم أن يقوم بالتحقيق ضد ضحيته، وهذه المسألة يبدو أنها قد أثارت سخط و غضب العديد من الاوساط الدولية ولهذا فقد بدأ ثمة إتجاه سياسي ـ إعلامي يتبلور بالدعوة للتحقيق في هجوم الاول من أيلول من جانب لجنة تحقيق دولية محايدة لکي تضع النقاط على الحروف و تنصف الضحايا المظلومين.
من المفيد جدا أن يبادر معظم أصدقاء و أنصار سکان أشرف و ليبرتي الى توحيد جهودهم و الدفع بإتجاه بلورة دعوة عالمية للتحقيق في هجوم الاول من أيلول، مع مراعاة الدعوات الفردية الاخرى کالدعوة الفرنسيـة او أية دعوة أخرى مماثلة قد تأتي مستقبلا، لکن الاهم من ذلك هو الاستعجال البالغ في هذه المحاولة لأن الوضع الصحي للسکان المضربين قد دخل حالة الخطر و يجب حسم الامر بأسرع مايمکن.