الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمن أجل نصرة الاحرار بقلم:نجاح الزهراوي

من أجل نصرة الاحرار بقلم:نجاح الزهراوي

دنيا الوطن – نجاح الزهراوي: إضراب سکان ليبرتي قد دخل يومه الثالث و الثلاثون، ولايزالوا يصروا على مطالبهم التي أعلنوها بالافراج الفوري عن الرهائن السبعة و إيکال مسألة حماية مخيم ليبرتي بوحدة من ذوي القبعات الزرق التابعة للأمم المتحدة و محاسبة المسؤولين عن إرتکاب الجريمة و تقديمهم الى المحاکمة.

هذا الاضراب الذي أضرم الحماس و الاندفاع الوطني في قلوب و نفوس أبناء الجالية الايرانية و دفعهم لتإييد مطالب أخوانهم في ليبرتي و المناشدة لتلبيتها، يبرز أهميته في انه يقوم مرة أخرى بجمع الشمل الايراني و توحيده و توجيهه ضد العدو المشترك للإنسانية نظام ولاية الفقيه، وان هذا الجهد الکبير الذي لامناص من الاقرار بأهميته و حيويته على صعيد الاوضاع في إيران، يحاصر اليوم حکومة المالکي و يحرجها کثيرا أمام المجتمع الدولي فيما يدفع نظام الملالي لکي يتهرب کالجبناء و المذعورين من ساحة المواجهة و يتربص الفرص من أجل إستغلالها للخلاص من تبعات هذه المشکلة التي وقع فيها مثلما أوقع حکومة المالکي أيضا فيها.
إضراب هؤلاء الافراد العزل الذين لايملکون شيئا غير إيمانهم بقضيتهم و مبادئهم الحقة التي يحملونها، هو جهد إنساني يهدف الى نصرة الحرية و الديمقراطية و الحق وان کل مناصر للحرية و الديمقراطية و الحق و کل مؤمن بالقيم الانسانية يجب أن يقف الى جانب هؤلاء الاحرار الذين رفضوا الظلم و التعسف و الاکراه و مبدأ الحديد و النار و وقفوا بأياديهم العزل و صدورهم العارية بوجه جبروت و إستبداد الملالي و حکومة المالکي التابعة لهم، وان حکومة المالکي التي تحاول جهد إمکانها خلط الاوراق و إضاعة الحقيقة او التمويه عليها، لن تنجح أبدا في کسر الارادة الانسانية الخيرة و الانتصار عليها.
اننا نجد اليوم الحاجة ماسة جدا للعمل من أجل مناصرة و تإييد هؤلاء الرافضين للظلم و الاستبداد و الارهاب بمختلف أشکاله، ومن المهم أن تبادر المنظمات و الاحزاب و التجمعات العربية المختلفة الى رفع صوتها تضامنا مع المطالب المشروعة للمضربين و الوقوف الى جانبهم حتى تتحقق مطالبهم المشروعة التي تخدم في واقع أمرها مسألة السلام و الاستقرار في المنطقة، وان نصرة هؤلاء الاحرار يمکن إعتباره أيضا مسمارا يدق في نعش نظام الملالي المترنح و الذي يحاول جهد إمکانه الاستمرار و مواجهة التيار.