الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانحقوق الانسان البرلمانية العراقية.. قلقون على حياة الانسان العراقي وحجم الضحايا بلغ...

حقوق الانسان البرلمانية العراقية.. قلقون على حياة الانسان العراقي وحجم الضحايا بلغ مستوى لايمكن السكوت عليه

رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية العراقية سليم الجبوري
المدى برس: اعربت لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب، اليوم الاربعاء، عن قلقها ‘البالغ’ على حياة الانسان العراقي بسبب ما يتعرض له من اعمال عنف، واشارت إلى أن حجم الضحايا بلغ مستوى ‘لايمكن السكوت عليه باي حال، وفيما أكدت أن منظومة السلم المجتمعي باتت ‘مهددة بفعل الخارجين على القانون وامراء الحرب والمحتمين بعباءة القانون، اتهمت ‘متسترين بالغطاء الدولي احيانا والارهابي احيانا اخرى بالعمل على نهش اجساد البسطاء’. وقال رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية سليم الجبوري في كلمة له خلال احتفالية اقامها مجلس النواب بمناسبة اليوم العالمي للسلام، بمبنى البرلمان وحضرتها، (المدى برس)، انه ‘في الوقت الذي تعلن فيه الامم المتحدة العراق البلد الاول في العالم من حيث عدد الضحايا بسبب العنف، والتي زادت في الشهر المنصرم على ثلاثة الاف شهيد وجريح، تأتي هذه المناسبة الهامة في حياة البشرية جمعاء، حيث تتشكل صورة معتمة في عالمنا الذي يموج بالمتغيرات’.
واضاف الجبوري ‘اود ان ابوح بكل ما بصدري من قلق بالغ على حياة الانسان في هذا البلد، حيث بلغت خطورة حجم الضحايا يوميا مستوى لا يجوز السكوت عنه باي حال، وهنا لا اريد ان القي باللائمة على شخص او مؤسسة بعينها، فالكل يتحمل قدرا من المسؤولية الاخلاقية وحتى الرسمية’.
واشار الجبوري الى ان ‘منظومة السلم المجتمعي باتت مهددة بفعل الخارجين القانون، وامراء الحرب وقادة الجماعات المسلحة والقاعدة والميلشيات والمنتفعين من الاحتراب المجتمعي، والاخطر من ذلك المحتمين بعباءة القانون ويحتمون بسلطان الدولة ويعتمدون على كنف المؤسسات’.
وتابع الجبوري إلى أن ‘الضحية الاولى والاخيرة للتناحر والاحتراب المجتمعي هو الانسان في شتى الاطياف والاثنيات والفئات’، مؤكدا ان ‘المستفيدين هم من عديمي الضمائر من المتسترين بالغطاء الدولي، احيانا والارهابي احيانا اخرى، وهم قلة ارستقراطية فاحشة الطموح، غير محدودة الوحشية في نهش اجساد البسطاء من الشعوب المنكوبة والمحرومة، والتي لازالت ترزخ تحت خط الفقر، وفي مناطق بالغة السخونة ومنعدمة الخدمات، لا تصلح باي حال للعيش البشري.