الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةخامس اسبوع لاضراب مجاهدي ليبرتي والايرانيين في 5 بلدان في العالم

خامس اسبوع لاضراب مجاهدي ليبرتي والايرانيين في 5 بلدان في العالم

 

المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف – رقم 71
يوم الأربعاء هو اليوم الثاني والثلاثين من الاضراب الذي بدأه المجاهدون في ليبرتي عن الطعام للاحتجاج على المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف. انهم يطالبون باطلاق سراح الرهائن الأشرفيين السبعة وتوفير الحماية لسكان ليبرتي من قبل الأمم المتحدة.

لقد تدهورت الحالة الصحية للكثير من المضربين وهم راقدون في المستوصف. المضربون خسروا أوزانهم بين 7 إلى 11 كيلو غرام وهم يعانون من أعراض مختلفة مثل قصر البصر والسمع واختلالات في جهاز الهضم والصداع وآلام عضلية وفي العظام وتساقط الشعرو…
وبين المضربين هناك أعضاء من ذوي الشهداء وهم امهات وآباء وأعضاء آخرون من عوائل الشهداء والرهائن في مجزرة الأول من ايلول/ سبتمبر .
هذا وفي الوقت نفسه يتواصل الايرانييون الاضراب عن الطعام في مدن جنيف ولندن وبرلين واتاوا وملبورن. المضربون يعانون من حالة صحية متدهورة ومن أعراض مختلفة بحيث ينقل يوميا أعداد منهم الى المستشفى.
لقد التزمت الولايات المتحدة الأميركية والأمم المتحدة الصمت حيال هذه الجريمة المروعة في أشرف وكذلك حيال ارواح الرهائن السبعة المحتجزين في قبضة القتلة العملاء للمالكي وكذلك حيال آلام المضربين عن الطعام ومعاناتهم وهما تنهجان نهج اللا مبالاة  ولا تتخذان اي رد فعل جاد و ملائم.
ان المقاومة الإيرانية اذ تؤكد على الالتزامات الرسمية والقانونية للولايات المتحدة الاميريكية والأمم المتحدة حيال سلامة وأمن مجاهدي أشرف، تطالب بتدخلهما العاجل من أجل الإفراج الفوري عن الرهائن وتوفير الحماية لسكان ليبرتي. ان مسؤولية الولايات المتحدة الأميركية والأمم المتحدة حيال سلامة سكان ليبرتي الذين  لم يعد امامهم سبيلا الاّ الاضراب عن الطعام خاصة بعد خمس مجازر بحقهم، هي مسؤولية مضاعفة.
ان المقاومة الإيرانية تناشد جميع دول العالم وخاصة الدول الاوروبية والبرلمانات والاحزاب و الشخصيات الاحرار والمدافعين عن حقوق الإنسان في ارجاء العالم إلى الإفراج عن الرهائن السبعة الأشرفيين من قبل الحكومة العراقية.
هذا وأكدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانيه في كلمة لها القتها في الجمعية البرلمانية في المجلس الأوروبي يوم 30 إيلول / سبتمبر الماضي حول الرهائن الاشرفيين والجريمة بحق الإنسانية في أشرف قائلة: « ان البقاء متفرجا و التزام الصمت، هو تأييد للجريمة والرضوخ لإرادة فاشية دينية تسفك الدماء»
عدد من صور المضربين عن الطعام في ليبرتي مرفقة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
02 تشرين الأول/ اكتوبر 2013