الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهصفقة ذبح الاشرفيين المشبوهة !

صفقة ذبح الاشرفيين المشبوهة !

العراق للجميع – سرمد عبد الكريم: تقارب الادارة الامريكية الاخير ممثلة بالرئيس اوباما ووزير خارجيته كيري مع ادارة نظام ملالي طهران الاجرامي ممثلة بروحاني ووزير خارجيته ظريف , يمثل
الحلقة الاولى العلنية عن ازاحة اللثام عن المستتر من هذه العلاقة وتوضح طبيعة الحلف الثلاثي السري المشبوه ( امريكا وايران واسرائيل ) , المكلف بتدمير و تجزئة المنطقة
والاقليم برمته لصالح الكيان الصهيوني طبعا. كنا نسمع و بشكل منتظم عن العداء المزعوم بين ملالي طهران وعلى راسهم الثعبان الاكبر خامنئي وبين الولايات المتحدة الامريكية وكذلك مع الكيان الصهيوني التي هي بالحقيقة
مسرحية كوميدية اجاد مخرجها تقديمها للعالم , واستطاع هذا المخرج الذكي ان يسوق مسرحيته بالتعاون مع السذج من السياسيين في منطقتنا وبمعاونة جوق من المحللين
السياسيين والاعلاميين الماجورين عرب وايرانيين وحتى دوليين ضمن حملة علاقات عامة ضخمة وممولة للأسف بأموالنا في العراق و المنطقة , اما اليوم فبذات مرحلة
جديدة للإعلان التدريجي عن هذا التحالف لعدة اسباب اهمها , وصول نظام ملالي طهران لمرحلة خطيرة من الانحدار حيث اصبحت نهايته امرا متوقعا , ليس بسبب مواقف
امريكا والمنطقة بل بسبب ثورة الشعوب الايرانية المرتقبة وهي بالتأكيد ثورة حقيقية غير مستوردة لذلك توجست امريكا و اسرائيل من النتائج الحتمية لهذه الثورة بتحرير ايران
وانعكاسها على المنطقة برمتها , مما يشكل تحديا خطيرا لمشروع امريكا بتدمير المنطقة وتقسيمها وابتلاعها .
ما أود الاشارة اليه هنا بشكل تفصيلي بعيد كل البعد عن التنظير والاستنتاجات , ما هو سر مكالمة اوباما الهاتفية لرئيس نظام ملالي طهران الاجرامي روحاني اضافة
لديكورات لقاء كيري – ظريف .
حقيقة هذا الامر ان ادارة اوباما تريد تقديم جرعة انعاش سريعة لنظام ملالي طهران الاجرامي الذي وصل لمرحلة الانهيار الاقتصادي والسياسي والامني , وباتت التوقعات
الجدية ان تصحو امريكا صباحا لتجد طهران والمدن الايرانية تعيش انفجارا شعبيا هائلا للبركان الغاضب الذي سيذهل العالم بأجمعه .
هذه الجرعة الانعاشية لم تبدا اليوم كما يتوقع البعض , بل بدأت بسلسلة حركات سندا بتوضيحها تباعا .
1- فقط نذكر بالعلاقة القديمة بين اسرائيل ونظام المقبور خميني ابان الحرب العراقية الايرانية التي انتهت بتجريع المقبور خميني السم ( واقصد هنا شراء خميني لمعدات عسكرية
من اسرائيل مباشرة وبتوقيعه شخصيا وكشف الامر عند سقوط الطائرة القادمة من اسرائيل باتجاه طهران وهي محملة بإطارات طائرات الفانتوم كقطع غيار خلال الحرب.
2- احتلال الولايات المتحدة الامريكية للعراق والتعاون و التنسيق المشترك قبل وخلال الاحتلال بين نظام خامنئي وادارة الولايات المتحدة الامريكية , ودخول العصابات والاحزاب
الايرانية للعراق بحماية و موافقة الاحتلال الامريكي . ( اعتراف ابطحي بمقوله الشهيرة لولا طهران لما سقطت كابل و بغداد ! )
3- تحييد ونزع سلاح منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في معسكر اشرف من قبل الاحتلال الامريكي بحجج واهية خصوصا ان المنظمة لم تكن تشكل تهديد لقوات الاحتلال الامريكي بالعراق
بل كان من الطبيعي ان تحتفظ بسلاحها دفاعا عن نفسها ( لكن الادارة الامريكية وقعت تعدا بحماية جميع الاشخاص في مدينة اشرف مقابل تسلم الاسلحة ) , والادارة لم تنفذ تعهدها .
4- بعد الانسحاب المزعوم لقوات الاحتلال الامريكي من العراق وتوقيع اتفاقية الذل والمهانة بين نظامي (نوري كامل العلي و الادارة الامريكية المحتلة للعراق ) , بمباركة علنية
لنظام خامنئي واجهزته القمعية الاجرامية و على راسها المجرم قاسم سليماني !
فتح الباب بمصراعيه لتصفية منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة , بعد ان تمكنت المنظمة من انتزاع شرعيتها الكامل بموجب قرارات قضائية ملزمة وشطب اسم المنظمة
من قوائم الارهاب بأوروبا والولايات المتحدة , وبهذا اصبحت المنظمة تشكل تهديدا خطيرا لنظام خامنئي الاجرامي وبعد تأكد اجهزة المخابرات الغربية من قوة تأثير المنظمة على الشارع الايراني
وبعد حصول المنظمة على تأييد غير مسبوق داخليا و اقليميا و دوليا .
5- بدا نظام خامنئي وبأوامر المرشد الاعلى واشراف كامل من قاسم سليماني ونوري كامل العلي والسفير الايراني ببغداد , وتعاون كامل من احزاب وميلشيات خامنئي بالعراق ب
ا- حملة عسكرية لتصفية اعضاء المنظمة جسديا وبالقتل و الهجوم المباشر :
الهجوم على اشرف عسكريا وعلنا من قبل قوات ما يسمى الجيش العراقي و بمعاونة فيلق القدس وميلشيات ايرانية مرتين وسقط جراء الهجومين عشرات الشهداء والجرحى
وتم اسر عدد كبير من اعضاء المنظمة ومن المهم ملاحظة ان الهجومين تم تنفيذهما على معسكر اشرف فيما كان وزير الدفاع الامريكي موجود يقوم بزيارة للعراق المحتل !
ب- محاصرة معسكر اشرف من قبل قوات المالكي و محاولة عزل المنظمة وتضييق الخناق على الساكنين بالمعسكر بقطع الماء و الكهرباء ومنع وصول الوقود ونصب ميكرفونات
لمضايقة السكان تعمل ليل نهار ومنع وصول الفود الدولية و الاقليمية والمحلية من الدخول للمعسكر .
ج- اكمال الحصار بتواطؤ ممثل الامين العام للأمم المتحدة السابق مارتن كوبلر وذلك بقيامه بتزوير معلومات غير حقيقية واصدار بيانات ملفقة عن وضع المعسكر و سكانه وتقديمه
تقارير كاذبة للأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الامن وبتشجيع امريكي سري ودعم الماني من خلال زوجة كبلر سفيرة المانيا ببغداد !
د- اصدار قرار بأغلاق معسكر اشرف من قبل حكومة نوري كامل العلي و بأوامر ايرانية صريحة وبتنسيق مع كوبلر والعمل على نقل سكان معسكر اشرف لمعسكر ليبرتي بالقرب
من مطار بغداد الدولي والذي لا يتمتع بالحد الادنى من معايير السلامة والعيش الانسانيين والتي لعب كوبلر دورا رئيسيا بتقييم المعسكر بشكل غير حيادي وغير علمي لغرض موافقة
الامم المتحدة وبعلم امريكا التي تعلم جيدا حالة المعسكر الادارية والامنية بشكل دقيق لأنه كان معتقلا امريكيا قبل المغادرة المزعومة لقوات الاحتلال الامريكي للعراق .
ه-استمرار حالة الحصار اللاإنساني على معسكر ليبرتي وبالتزامن مع هجمات صاروخية ايرانية منظمة على معسكر ليبرتي فيما يستمر الحصار و العدوان على من تبقى في معسكر اشرف .
و- الهجوم العسكري الميلشيا وي الاخير على معسكر اشرف والذي سقط على اثره 52 شهيدا واسر 7 من اعضاء المنظمة لا يعرف مصيرهم لحد الان بشكل دقيق , علما ان
هذا الهجوم تم فيما كانت تجري اتصالات مكثفة تحت الستار بين الادارة الامريكية و نظام خامنئي الاجرامي .
6- الانتخابات المزعومة لنظام خامنئي وفوز (المعتدل جدا ) روحاني ! وبدء الترحيب الاقليمي والاوربي والامريكي بهذا الفوز لاستكمال مشهد جديد من مسرحية العداء الدائم بين
الغرب واسرائيل من جهة ونظام خامنئي من جهة اخرى !!!!!
7- الترحيب السعودي الغريب بفوز روحاني والتسريبات المستمرة حول بناء علاقات ايجابية مع ايران في ظل الاعتدال .
9- اخيرا وليس اخرا اعتراف روحاني بمحرقة الهولوكوست والغزل الامريكي الصهيوني لإيران في ظل الاعتدال
10- مشاركة روحاني بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وسط حملة علاقات عامة غربية ضخمة جدا لهذه المشاركة واللقاء الاوبامي الروحاني المرتقب و العناق
والمصافحة المرتقبة التي لم تتم ! اثناء انعقاد الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة , واستقبال الرئيس الفرنسي هولاند لروحاني بعد ترحيب المستشارة الالمانية
ميركل على تصريحات روحاني استعداده للمساهمة بحل الازمة السورية .
11- اخيرا المكالمة الهاتفية من قبل الرئيس اوباما لروحاني بعد لقاء الوزير كيري بظريف , هو الفصل بالتأكيد ليس الاخير لمسرحية العلاقات المتوترة جدا بين امريكا وايران
وبزعل اسرائيلي كاذب .
نحن نتساءل وبمرارة ما هو ياترى ثمن هذه المكالمة وماهي تفاصيل صفقة لقاء كيري – ظريف , ماهي علاقة هذه اللقاءات بقرار مجلس الامن الاخير حول سوريا والذي اقر بأجماع
اعضاء مجلس الامن الدولي , وبموجبه تم طي صفحة محاسبة الاسد ونظامه والغاء الضربة الامريكية المزعومة لنظام بشار الاسد والتحضير لمؤتمر جنيف 2 .
هل ذبح 52 اشرفيا في اشرف بدم بارد واسر 7 والتلويح بكل صلافة لتسليمهم لنظام خامنئي واستهتار بتصريحات استفزازية من نوري كامل العلي و نظامه يجري بعيدا
عن الاتصال الهاتفي الاوبامي الروحاني وبعيدا عن الغضب الاسرائيلي وهل يجري ذلك بعيدا عن سحب الاعتراف من قبل عشرات التنظيمات الاسلامية المسلحة بالائتلاف الوطني
السوري الممثل الوحيد للشعب السوري كما سماه اصدقاء الشعب السوري وطبلوا له طويلا في اسطنبول و تونس القاهرة ؟؟؟
هل يجري هذا الاتصال الهاتفي بدون ان يستمع اذراف اخرى للمكالمة العتيدة مثل حسن نصر اللات وحزب اللات او ميلشيا الخزعلي والوطواط بالعراق او سليماني بطهران ؟
والاهم من كل هذا وذاك كيف يتكلم الروحاني هاتفيا مع الشيطان الاكبر الا يخشى الروحاني غضب الامام الحجة ونحن نعرف غضب الامام ليس كغضب اسرائيل الكاذب التي طالما
تغنى نجاد بإزالتها من الوجود ؟
اسئلة كبيرة واجوبتها معروفة ذبح الاشرفيين تم بضوء اخضر و مباركة امريكية كما جرى سابقا !
وهو تنسيق مستمر لإدامة التحالف المشبوه بين واشنطن وتل ابيب وقم !!!
كاتب عراقي