الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهعقدة النظام و سر فنائه

عقدة النظام و سر فنائه

 

دنيا الوطن  – أمل علاوي: من يتابع هجوم الاول من أيلول على معسکر أشرف و مانجم عنه من إختطاف لسبعة رهائن، لاريب من أنه سيعلم ان المستفيد الاول و الاخير من هذا الهجوم و کل ماتمخض عنه انما هو النظام الايراني دون غيره.

معسکر أشرف للاجئين الايرانيين من أعضاء منظمة مجاهدي خلق و الذين يمثلون البديل النظري و العملي القائم للنظام الايراني، أقض دائما مضجع هذا النظام و أطار صوابه، ويکفي أن نقول بأن هذا المعسکر قد کان السر وراء الکثير من الامور و القضايا التي أثرت على النظام أيما تأثير، ولاسيما أثناء فترة الحرب مع العراق، فقد قام بتوعية الشعب الايراني و نبهه من النوايا و الاهداف الخبيثة التي يرمي إليها النظام للإستمرار في الحرب بعد أن قام العراق بالانسحاب من کافة الاراضي الايرانية و عرض السلام، إذ أن الذي يدقق بإمعان يجد بأن الموجات البشرية التي النظام يقوم بإستخدامها للهجوم قد إنتهت و تلاشت بعد عام 1986، حيث تأسيس معسکر أشرف في العراق، کما أن النقطة المهمة الاخرى هي أن مقاتلي معسکر أشرف و الذين کانوا يمثلون جيش التحرير الوطني الايراني قد أذاق النظام الايراني الويلات في سوح الحرب خصوصا عندما تمکن من تحرير مدينة وهران و غنم أسلحة و معدات من النظام بلغت قيمتها زهاء ملياري دولار وقد تناقلت وسائل الاعلام الدولية حينها هذا النبأ و سلطت الاضواء عليه.
هجوم(الضياء الخالد)، الذي نفذته قوات جيش التحرير الوطني الايراني و حررت بسبب منه مناطق شاسعة من إيران حتى وصلت الى مشارف مدينة کرمانشاه الاستراتيجية، وقد أدى رعب النظام و ذعره من هذه الهجمة البطولية الجريئة التي کادت أن تحرر الشعب الايراني من قبضة الاستبداد، الى الحد الذي أعلن فيه خميني النفير العام و دفع بکل قواته و إمکانياته الى جبهة المواجهة مع جيش التحرير الوطني، وهذا الهجوم کان کافيا لإيصال رسالة مهمة جدا للنظام من أن منظمة مجاهدي خلق ستبقى دائما بالمرصاد لهم و لن يهدأ لها بال إلا بالاطاحة بهم، وان الغزو الامريکي للعراق و سقوط النظام السابق، والتعاون و الخدمات المتنوعة التي قدمها النظام الايراني للأمريکان، جعلتهم يعتقدون بأن معسکر أشرف قد صار بإيديهم ولهذا فقد قاموا بإرسال المئات من الحافلات الفارغة من أجل إقتياد سکان أشرف الى طهران قسرا، لکن المقاومة الضارية و العنيفة التي أبداها سکان أشرف بوجه الغزاة القادمين من إيران جعلتهم يرتدون على أعقابهم و بدلا من أن يعودوا بسکان أشرف في الحافلات فقد عادوا بجثث قتلاهم و جرحاهم، ومن هنا فإن معسکر أشرف قد شکل عقدة للنظام و لهذا فإن مخططاته و دسائسه القذرة قد إستمرت ضد هذا المعسکر حتى توجها بهجوم الاول من أيلول الجاري ظنا منه بأنه سيحقق هدفه النهائي و ينهي سر و رمز و روح المقاومة ضده، لکنه و کما کان دائما فقد أخطأ في الحسابات.
إختطاف 7 من سکان أشرف و إقتيادهم عنوة، قضية باتت مختلف الاوساط السياسية و الاعلامية الدولية و الاقليمية على إطلاع کامل بها، وان الاکاذيب و الافتراءات و القصص المفبرکة التي يبثها النظام و حکومة المالکي هنا و هناك ان هي إلا محاولات مکشوفة من أجل التمويه على أصل القضية و جعلها تسير بإتجاه آخر يتفق و يتماشى تماما مع المخطط الاساسي الذي تم وضعه في طهران اواخر شهر آب/أغسطس من قبل قوة القدس الارهابية، خصوصا وان هناك نوع من إضفاء الضبابية و الغموض على القضية و الإيحاء بأن الرهائن ليسوا متواجدين في العراق في سبيل تنفيذ القسم الخطر من المخطط عندما يجدون هنالك صمتا دوليا او موقفا ضعيفا.
إرسال محققين و مختصين بالاستتنطاق من جانب نظام الملالي الى العراق من أجل التحقيق مع الرهائن السبعة و إنتزاع الاعترافات منهم رغما عنهم، هو جزء آخر من هذا المخطط المشبوه الذي سيکون مآله حتما الى الفشل الذريع، لأن الحقائق الدامغة التي قدمتها المقاومة الايرانية الى المجتمع الدولي کافية لإفشال کافة مخططات النظام و حکومة المالکي وکشفهم و فضحهم أمام العالم کله.