الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيإبداع المعارضة الإيرانية وخيبة طائفيي العراق

إبداع المعارضة الإيرانية وخيبة طائفيي العراق

السياسة الكويتية –  داود البصري: بعد المجازر البشعة و الشنيعة التي مارستها قوات وميليشيات نوري المالكي وبأوامر إيرانية صريحة ضد قوى المعارضة الوطنية الإيرانية في مخيم أشرف في محافظة ديالى ثم ما تفعله الأطراف نفسها من إنتهاك فظيع لكل القيم الإنسانية في مخيم “ليبرتي” البديل والمفتقد للشروط الإنسانية و المقاييس الدولية المعروفة, أعلن محافظ ديالى عمر الحميري ان معسكر “العراق الجديد” وهو نفسه معسكر أشرف نفسه سيتحول واجهة سياحية عراقية! نظرا إلى جماليته و موقعه والإبداعات الهندسية التي يحويه! أي أن حكومة العراق و بعد عشرة أعوام من سقوط النظام السابق بأيدي الأميركيين لم تجد في حصيلتها الإنجازية شيئا سوى إنجازات المعارضة الإيرانية! لكي تستفيد منها وتحولها مشاريع سياحية للشعب العراقي ? وذلك لعمري قمة الفشل لحكومة عراقية تائهة تمتلك المليارات البترولية ثم تنظر بعيونها نحو معسكر تابع للمعارضة الإيرانية إستطاعوا بدأبهم و جهادهم و تحصيلهم وروحهم الحضارية تحويله جنة وسط صحراء قاحلة ! ثم لا تخجل الحكومة العراقية بعد ذلك من التنكر لدماء عشرات القتلى الذين سقطوا في ذلك المعسكر بأيدي قوات و ميليشيات نوري المالكي التي هي فرع من فروع عصابات الحرس الثوري الإيراني , لقد أدى إغلاق معسكر أشرف إلى مأساة إنسانية مروعة بحق عدد من المعارضين الإيرانيين الأحرار تلبية لأوامر صريحة من النظام الإيراني و إغلاقا لملف كان يقلق ذلك النظام , رغم ان ملف المعارضة الإيرانية في العراق هو من اقوى ملفات التفاوض السياسي فيما لو كانت في العراق سلطة وطنية عراقية حقيقية تعمل من أجل مصالح العراق, ولكن الحقائق الميدانية تقول ان الحكومة بقضها وقضيضها ليست سوى آلة إيرانية صماء تعمل بكونترول الولي الإيراني الفقيه. ألا تخجل حكومة بغداد من تحويل معسكر أشرف هدفاً سياحياً تتفاخر به, رغم أن من بناه وشيده وطور معالمه وحول صحراءه جنة هم أحرار الشعب الإيراني الذين أراق طائفيو العراق دماءهم رخيصة على مذبح بلاط الولي الفقيه ? ألا يؤكد ذلك التصرف الحكومي أن المعارضة الإيرانية ممثلة في جماعة مجاهدي الشعب الإيراني ( مجاهدي خلق ) هي جماعة حضارية وليست إرهابية بدليل ما تركوه من بقايا أدهشت نظام ملالي العراق المتخلفين العاجزين عن توفير الكهرباء و الماء وحتى مفردات بطاقة صدام التموينية لشعبهم بينما تمكنت جماعة إيرانية معارضة ومجاهدة من البناء الحضاري فضلا عن رفعها للسلاح بوجه نظام أعلن مخطط إبادتهم صراحة? ألا يركد ذلك التصرف مرة أخرى على توحش و تخلف وجمود أحزاب وعصابات و تنظيمات السلطة العراقية ومعظمها أحزاب هزيلة و عميلة و فاشلة , و تألق جماعة المعارضة الإيرانية التي تعمل بجد وتفان وولاء لمبادئها ولمصالح الشعب الإيراني? فهذه الجماعة التي تعيش المطاردة وحملات الموت المجانية منذ عام 1981 تمكنت من تحويل الصحراء العراقية منتزهات سياحية ماذا ستقدم للشعب الإيراني لو أنها في السلطة وتتحكم بموارد الدولة الإيرانية ? بكل تأكيد ستكون النتيجة تنموية رهيبة ستقفز بإيران إلى مراتب متقدمة ? ولكن في المقابل أنظروا إلى برامج وخطط وإنجازات حزب “الدعوة” و”المجلس الإيراني الأعلى” وجماعات الصدريين المتخلفة وغيرها من الجماعات و الفرق و الملل و النحل التعبانة التي هي في السلطة اليوم, ماذا فعلت في العراق وكيف دمرته و نهبته وحولته افشل دولة في دول العالم? ألا تستحون بعد ذلك من قتلكم للمعارضة الإيرانية ومصادرة إنجازاتها و تحويلها لصالحكم ? لقد إشترت المعارضة الإيرانية أرض مخيم أشرف من حكومة العراق بموجب تعاقدات قانوتية و أنجزت ما أنجزته في أملاكها الخاصة و بموجب القانون كما أن المحيط السكاني العراقي المحاذي للمعسكر يقيمون أوثق العلاقات مع سكان ذلك المعسكر قبل أن تتدخل إملاءات الولي الإيراني الفقيه في فرض نفسها على حكومة عراقية هي أصلا مكونة من غلمان ذلك الفقيه! إنجازات المعارضة الإيرانية الحضارية في معسكر أشرف هي وصمة عار في جبين حكومة عراقية طائفية تائهة لا تعرف ما تفعل سوى تعميم سياسات الموت و الخراب المجانية , ثم تقتل وتسرق علنا و تنسب لنفسها إنجازات الغير… فوافضيحتاه.
عصابات الموت العراقية الحاكمة لا يمكن لها أن ترتقي إلى المستوى الحضاري للمعارضة الإيرانية لكونها مجرد فقاعات هوائية لجموع من الناهبين وأهل الفرهود و أولئك لايضيفون للحضارة, بل أنهم عار عليها! و تلك هي المعضلة.
كاتب عراقي