الثلاثاء,7فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدههل هو تحد ضد الارادة الدولية؟

هل هو تحد ضد الارادة الدولية؟

وكالة سولاپرس-  فاتح عومك المحمدي: 15 يوما بالتمام و الکمال قد مر على جريمة إختطاف 7 من سکان أشرف على أثر الهجوم الغاشم الذي تم إرتکابه ضد السکان، ولايزال الصمت المريب يحيط بالمسألة برمتها و لاتريد حکومة المالکي التي تعلم کل شئ بالتفصيل الممل عن هذه الجريمة الاستسلام للأمر الواقع و التحدث عنها. حکومة نوري المالکي التي تساير النظام الايراني منذ سنين طوال و تحاول بمختلف الوسائل و الاساليب تنفيذ أوامر و مطاليب هذا النظام و التي لانهاية لها، تتناسى و تتجاهل في غمرة إندفاعها المجنون و الحميم خلف وهم و سراب ولاية الفقيه معنى و إعتبار السيادة الوطنية للعراق و کذلك إلتزاماته بالعهود و المواثيق الدولية التي بات المالکي ينتهکها الواحدة تلو الاخرى من أجل مصلحة اسياده في طهران، وان إستمراره بهکذا سياسة مشبوهة غير مفيدة للعراق والشعب العراقي ستکلف البلاد في النهاية مشاکل و أزمات هو في غنى عنها تماما. الهجوم العنيف الذي قامت به وحدات خاصة ضد معسکر أشرف في يوم الاول من أيلول سبتمبر، والذي أسفر عن سقوط 52 شهيدا و جرح العشرات و إختطاف 7 آخرين من السکان قسرا الى مکان غير معروف، لازالت حکومة نوري المالکي تصر کذبا و بهتانا بأنها لم تملك ضلعا و لم تشارك فيه، رغم أن کل الادلة و المستمسات المتوفرة عن مجريات حادثة الهجوم و تفصيلاتها، تؤکد ومن دون أدنى شك ضلوع و تورط حکومة المالکي فيها حيث أن التنسيقات و الترتيبات التي تمت على قدم و ساق بعد الامر الذي أصدره مرشد النظام الايراني خلال شهر آب أغسطس الماضي و الذي طالب قائد قوة القدس الارهابية قاسم سليماني بتنفيذ ذلك الامر، حيث زار سليماني بغداد و إلتقى المالکي مطولا قبل أيام من ذلك الهجوم الدامي، وأفادت التقارير الخاصة بأن الطرفين قد بحثا قضية الهجوم على معسکر أشرف و کيفية إعداد و تهيأة الارضية اللازمة له، والذي يزيد من الشبهات و يؤکدها على أن لحکومة المالکي أکثر من ضلع الى جانب النظام الايراني، هو تصريح الناطق بإسم مايسمى وزارة حقوق الانسان في حکومة المالکي و الذي أکد فيه بأن هؤلاء السبعة معتقلون لدى السلطات العراقية بتهمة مقاومتهم لدخول القوات العراقية الى داخل معسکر أشرف! أما الناطق بإسم رئاسة الوزارة علي الموسوي، فقد أکد هو الاخر بأن الحکومة العراقية لاتنوي تسليم اللاجئين الايرانيين للنظام الايراني، وقد أدلى بتصريحه هذا بعد إزدياد المناشدات و المطالبات الدولية و الاقليمية بشأن الحفاظ على حياة الرهائن السبعة المختطفين و عدم تسليمهم للنظام الايراني. حکومة نوري المالکي قد وضعت نفسها في موقف لاتحسد عليه أبدا، بل هو مأزق بحق و حقيقة وهي أن لم تبادر الى حلحلة هذا الموضوع و التخلص من وطأة تبعاته الثقيلة، فإنها ستکون في مواجهة القانون الدولي، وتسليم الرهائن السبعة المختطفين للنظام الايراني، وهم محميون و معترف بهم کلاجئين سياسيين من جانب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، يعني أن حکومة المالکي تصر على تحدي القانون الدولي الذي هو بالاساس يمثل الارادة الدولية، فهل ستجرؤ حکومة المالکي على إرتکاب هکذا عمل طائش و غير مسؤول و مناف لمبادئ حقوق الانسان إکراما للنظام الارهابي القائم في ط‌هران؟