الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عمومياليوم الخامس عشر من احتجاز 7 من المجاهدين الاشرفيين لدى قوات المالكي...

اليوم الخامس عشر من احتجاز 7 من المجاهدين الاشرفيين لدى قوات المالكي ومحاولة يائسة وزارة المسماة بحقوق الانسان العراقية لتغطية على الاختطاف والمجزرة

المجزرة والاعدامات الجماعية في اشرف- رقم 49
فيما 7 من المجاهدين الاشرفيين الذين اختطفتهم القوات المؤتمرة بامرة المالكي في اشرف يوم الاول من ايلول/ سبتمبر، ولايزالون محتجزون لدى هذه القوات في بغداد وفيما تصاعد استنكار المجتمع الدولي للهجوم على اشرف وتتزايد الدعوات للافراج الفوري عن الرهائن يوما بعد آخر، ان وزارة المسماة بحقوق الانسان التابعة للمالكي تحاول يائسة ان تبرر المجرزة وعملية الاختطاف والجريمة ضد الانسانية من قبل المالكي والقوات المؤتمرة بامره عن طريق اطلاق الاكاذيب والتشهير. وفي هذا السياق بعد ان اعلن المتحدث باسم هذه الوزارة كامل امين يوم 12 ايلول/ سبتمبر الجاري بان هؤلاء الأشخاص تحتجزهم قوات الأمن بسبب تجاوزهم عليها (اذاعة العراق الحر وموقع ايلاف)، دخل شياع السوداني وزير حقوق الانسان العراقي (المنتمي الى حزب الدعوة للمالكي) على الخط مستعجلاً وفند هذه التصريحات (وكالة أنباء أسوشيتدبرس- 13 ايلول/ سبتمبر)، وذلك في الوقت الذي اعلنت فيه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيان لها يوم 13 ايلول ان الرهائن محتجزين في العراق كما اعلنت قناة البلادي المتحدثة باسم الائتلاف الحاكم في العراق يوم 14 ايلول نقلا عن «مصدر امني مسؤول» قوله: « تجري القوات الامنية العراقية تحقيقات مع عدد من عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية. وان السلطات تحتجز 7 من عناصر المنظمة لأسباب قضائية».
وفي بيان لها وزارة حقوق الانسان العراقية التي فائدتها هي تبرير جرائم النظام الايراني وحكومة المالكي في العراق، اعلنت: « وزارة حقوق الانسان تابعت عملية نقل الوجبة الأخيرة من أفراد منظمة مجاهدي خلق إلى معسكر الحرية في بغداد والتي تمت بنجاح وبمسؤولية عالية من قبل الأجهزة الأمنية التي ضمنت كرامتهم ووفرت الحماية لهم ». ان المسؤولية والحماية والكرامة في ثقافة نظام الملالي وعملاءه في العراق، هي الاسم المستعار للاعدام الجماعي بالايدي المكبلة والاختطاف والانفجار والسرقة وسلب التملك من اللاجئين والاشخاص المحميين. كما قد سمى خميني لجنة مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988 بلجنة العفو.
واضاف البيان: ان منظمة مجاهدي خلق « ما انفكت عن الكذب والتلفيق مستخدمة بعض وسائل الإعلام الرخيصة و المدفوعة الثمن في اختلاق الروايات والأكاذيب الباطلة لتضليل الرأي العام والتغطية على جرائمها في تصفية المعارضين لقياداتها في داخل المعسكرات ». ومن خلال وقاحة وزير حقوق الانسان لتبرير الجريمة، يمكن ان يكشف مدى قساوة واجرامية المالكي والقوات المؤتمرة بامره.
نظراً الى تحمل المسؤولية الشاملة للادارة الامريكية والأمم المتحدة تجاه أمن وسلامة سكان اشرف وليبرتي جميعاً، تدعو المقاومة الايرانية الى التدخل المؤثر للافراج الفوري عن الرهائن الذين تحتجزهم القوات المؤتمرة بامرة المالكي حالياً قرب مطار بغداد.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
15 إيلول / سبتمبر 2013