السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

روحاني بدون رتوش

 

وكلاة سولا پرس – محمد رحيم ……….. يوما بعد يوم تتوضح الصورة أکثر و ينقشع الضباب أکثر فأکثر عن الوجه الداکن و المتجهم لروحاني، و تفقده تلك البسمة المصطنعة و ذلك المحيا الذي يدل على الوقار و الهدوء. ماقد أعلن عنه روحاني يوم الثلاثاء 10 سبتمبر، من أنه لن يتراجع قيد أنملة عن المشروع النووي للنظام،

يؤکد ماسبق وان أعلنته و أکدت عليه المقاومة الايرانية من أن کل دعاوي و مزاعم الاصلاح و الاعتدال المنسبة الى روحاني مجرد أکاذيب وانه قد کان طوال 34 عاما في خدمة النظام و شغل أهم و أخطر المناصب السياسية و الامنية الحساسة، ويکفي أنه قد شغل لفترة 16 عاما منصب الامين العام لمجلس الامن القومي الذي يعتبر مسؤولا عن وضع السياسات العريضة للنظام و المسائل الاخرى المرتبطة بأمن النظام و استقراره، وان هذا التصريح يؤکد بأن روحاني الذي شب على تمسکه بالبرنامج النووي و قام بخداع المفاوض الغربي، فإنه سيشيب حتما على نهجه هذا. مجئ روحاني الى سدة الحکم، قد کان في فترة بالغة الحساسية و الخطورة حيث أن النظام قد کان محاصرا من کل الجهات و کان يعيش على فوهة برکان قد ينفجر به في أية لحظة، ويکفي أن نشير الى أن الفترة التي سبقت إنتخابه الشکلي لمنصب الرئاسة، قد حفلت بتقدم و نجاحات سياسية غير مسبوقة لمنظمة مجاهدي خلق التي يمکن إعتبارها الخصم اللدود رقم واحد للنظام، ولاسيما بعد أن نجح و بإمتياز في تجاوز عقبة إدراجه ظلما ضمن قائمة الارهاب الدولية، ورد الصاع صاعين للنظام بأن بادر الى ملاحقة النظام و المطالبة بإحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي مستندا على الانتهاکات الفظيعة جدا لحقوق الانسان في إيران و وجود مايقارب من 60 أدانة دولية للنظام في مجال إننتهاك حقوق الانسان، وان هذا الامر قد أطار صواب الملالي و أفقدهم رشدهم و جعلهم يتخبطون خصوصا في الايام التي سبقت الانتخابات حيث مروا بمواجهات طاحنة فيما بينهم لتوجسم و قلقهم من المستقبل. روحاني جاء من أجل إنقاذ النظام و ليس من أجل إصلاح النظام او إرساء اسس الاعتدال، وان الايام القادمة ستثبت و من دون أدنى شك بأنه ليس إلا کذئب من قطيع الذئاب المفترسة الاخرى للنظام! كلمات دليلية –