الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهفشل المالکي أم فضيحة الملالي

فشل المالکي أم فضيحة الملالي

وكالة سولا پرس-  محمد رحيم: الفلتان الامني الذي بات يعصف بالعراق خلال الفترة الاخيرة مضافا إليه الازمة السياسية المزمنة التي يعاني منها البلد أيضا بسبب الاصرار على فرض رئيس وزراء لم يتمکن من تحقيق أي من الوعود و العهود التي قطعها للشعب العراقي، يسلط الاضواء من جديد على العراق و ثمة سؤال يطرح نفسه بقوة وهو: الى متى يستمر العراق يعاني من هذه الاوضاع المأساوية؟ الاجابة على هذا السؤال يکمن اساسا في أن العراق قد صار مرتعا لنفوذ بعض من الدول، وعلى رأسها و في مقدمتها النظام الايراني الذي يکاد أن يکون الحاکم الفعلي للعراق، حيث أن النظام الايراني ومن أجل مصالحه و في سبيل درء و دفع الاخطار عنه يلجأ الى تفجير الاوضاع هنا و هناك، وان العراق الذي بات بمثابة حديقته الخلفية فإنه وکلما تشتد به الظروف و الاوضاع يلجأ الى تصعيد الاوضاع هناك و حتى انه يدفع بها بإتجاهات لاتحمد عقباها لولا رأفة الله تعالى و رحمته بالشعب العراقي. النفوذ الاستثنائي للنظام الايراني في العراق و الذي لايکاد أن يکون هناك نفوذ يجاريه بتلك القوة و الانتشار السرطاني، يستغله النظام الايراني بعدة إتجاهات أهمها: ـ جعل من العراق ممرا و معبرا و ملاذا من أجل تخفيف حدة تأثير العقوبات الدولية المختلفة المفروضة عليه، بل وانه حتى قد ذهب أبعد من ذلك عندما بدأ يستغل الاقتصاد العراقي نفسه لصالحه وان الاصوات قد تعالت أخيرا من جانب العديد من الاطراف و الشخصيات السياسية العراقية الوطنية تطالب بوضع حد لهذا الاستهتار غير المقبول و جعل العراق أداة من أجل تخفيف العقوبات الدولية على نظام الملالي. ـ جعل العراق بمثابة جبهة خلفية و عمقا استراتيجيا للنظام السوري بالاضافة لجعله ممرا و معبرا و جسرا لإيصال المساعدات العسکرية و الاقتصادية و النفطية اليه، وهو أمر إعترف به وزير الخارجية هوشيار زيباري مؤکدا بأن العراق لايمکنه السيطرة على النفوذ الايراني في العراق و کبح جماحه. ـ جعل العراق مخلب قط و رأس حربة من أجل إيذاء سکان أشرف و ليبرتي و النيل منهم و تحطيم معنوياتهم في سبيل تحقيق أهداف و غايات النظام الايراني، ولاسيما وانهم قد تمکنوا من خلال صمودهم الاسطوري بوجه کل الاساليب و الطرق الملتوية للقضاء عليهم او إرکاعهم، من أن يصبحوا نموذجا و قدوة في النضال و الصمود للشعب الايراني مثلما أنهم قد کسبوا عطفا و تضامنا دوليا و إقليميا غير مسبوقا. ان الحصيلة النهائية للأمور و الاوضاع السلبية الحالية في العراق مآلها في الاخير ليست تتعلق بفشل نوري المالکي فقط وانما هي قبل فضيحة لنظام الملالي الذي طالما أشاع و أکد بأنه يدعم الحکومة العراقية و يقف الى جانبها بقوة، لکن سياسته المشبوهة و الخبيثة التي باتت روائحها النتنة تتصاعد و تزکم الانوف جعلت ليس الشعب العراقي فقط وانما العالمين العربي و الاسلامي أيضا على بينة تماما من کون دور و نفوذ النظام الايراني في العراق السبب الاساسي للأوضاع المتردية و السلبية في العراق