الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأنطونيا فليكس في صحيفة آمبوريا غازت تدعم الحل الثالث المقدم من قبل...

أنطونيا فليكس في صحيفة آمبوريا غازت تدعم الحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي

الكاتبة الامريكية المعروفة أنطونيا فليكس  نشرت مقالا في صحيفة امبوريا غازت دعمت خلاله للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران وقالت:
Imageيوم الثلاثين من حزيران 2007 ، احتشد في باريس 50 (خمسون) ألف ايراني يعيشون في المنفى ليعلنوا عن دعمهم للمقاومة الايرانية التي تدعو الى تغيير النظام المتطرف المقنع بالاسلام بحكومة ديمقراطية قائمة على فصل الدين عن الدولة. تلك المقاومة التي تحظى بدعم دولي حيث أثبتت موقعها كخطر حقيقي على النظام الايراني في جبهات عدة، أهمها ما كشفت عنه المقاومة عام 2002 حول المواقع النووية السرية للنظام في نطنز وأراك. اضافة الى الكشف عن مواقع نووية وبالستية سرية ومعامل لصناعة المتفجرات في شمال طهران. كما وفي جبهة أخرى وبتقديمها المقاومة الايرانية ميثاقاً ديمقراطياً بعثت آملاً جديداً لايران في المستقبل.
وتابع مقال صحيفة امبوريا غازت يقول:
ان حركة المقاومة الايرانية تتمتع بدعم الحزبين في الكونغرس الأمريكي ودعم أعضاء في البرلمان الاوربي.

كما أكثر من خمسة ملايين عراقي وقعوا بياناً لدعم مجاهدي خلق. انهم يعتقدون أن المقاومة الايرانية هي أكثر الحلول واقعية لتغيير النظام في ايران واستتباب الأمن في العراق وفي المنطقة برمتها. وقال الديمقراطي باب فيلنر عضو الكونغرس الامريكي من كاليفورنيا الذي ألقى كلمة في تجمع باريس ان الاستقرار في الشرق الاوسط مرهون بوجود ايران ديمقراطية ومستقرة وهي تتحقق من خلال دعم أهداف وقيم منظمة مجاهدي خلق. 
وأضافت كاتبة المقال في صحيفة امبوريا غازت التي حضرت نفسها في تجمع 50 ألف من أبناء الجالية الايرانية في باريس قائلة: مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية هي تمثل النواة المركزية لآيديولوجية هذه الحركة القائمة على المساواة وحقوق الانسان والتأكيد الشديد على حقوق النساء.
كنت أعرف عن دور النساء المتميز في المقاومة الايرانية حتى لحظة مشاركتي في اجتماع باريس ولكنني اصبت بالدهشة من التفاعل النشط المتميز للجمهور المشارك في التجمع بوجود مريم رجوي في المهرجان.
وطيلة عقود من الدراسة حول العملية السياسية في أمريكا وتأليف مواد حول النساء الرائدات، لم أر قط مثل هذه الردود على حضور شخصية سياسية نسائية لأقارنها مع ما رأيته ذلك اليوم. فان هذه القائدة تمثل مزيجاً من الاحترام والحب والشكر والأهم من ذلك محط أمل للآخرين.  وعرض الايرانيون في ذلك اليوم أملهم في امرأة وميثاق قائم على حقوق الانسان لازالة التطرف المقنع بالاسلام.
وأردف المقال المنشور في صحيفة أمبوريو غازت الصادرة في التكزاس: ان المظاهرات والانتفاضات الواسعة ضد تقنين البنزين، أظهرت لأول مرة  لكثير من الأمريكيين الوضع المتفجر في ايران. ثم تطرقت كاتبة المقال الى الاتهام الموجه لمجاهدي خلق بالارهاب وقالت ان هذه التهمة الصقت بالمنظمة بناء على طلب من نظام الملالي وأضافت قائلة: مريم رجوي أكدت في كلمتها في تجمع باريس على ضرورة التزام الاتحاد الاوربي بتنفيذ الحكم الصادر عن محكمة العدل الاوربية لشطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب.
واختتمت الصحيفة مقالها بالقول: ان الشعب الأمريكي جدير بأن يعرف كل الخيارات التي تقف بوجه الديكتاتورية الحاكمة باسم الدين في ايران.. ويجب سماع صوت المقاومة الايرانية.