الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية يحذر من تدهور الحالة الصحية لسجينين سياسيين

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يحذر من تدهور الحالة الصحية لسجينين سياسيين

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يحذر من تدهور الحالة الصحية لسجينين سياسيين احدهما كان شاهدا على تعرض الناشط ستار بهشتي للتعذيب
وكالات- باريس:حذر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي يتخذ من باريس مقرا له ، من المخاطر التي تهدد حياة سجينين سياسيين في ايران ، أحدهما أدلى بشهادته حول تعرض الناشط السياسي المعروف ستار بهشتي للتعذيب قبل وفاته ، والثاني ناشط عمالي . وذكر المجلس في بيان له : ان السجين السياسي ابو الفضل عابديني الذي أضرب عن الطعام منذ 13 يوماً احتجاجا على نفيه الى سجن أهواز يعيش حالة صحية متدهورة ، فعابديني بعد ما أدلى بشهادته أمام المحكمة عن وجود آثار للتعذيب على جسم ستار بهشتي وحالة ستار الصحية المتأزمة في ليلة قبل استشهاده قد نفاه النظام من سجن ايفين الى سجن أهواز الذي هو منفى بظروف صعبة للغاية.
واوضح : ان عابديني اعتقل في عام 2010 ثم أدانته محاكم النظام بالحبس لمدة 12 عاما دون توفر أدنى شروط قضائية عادلة وذلك بتهمة الارتباط بالدول المعادية ونشاطات لدعم حقوق الانسان والدعاية ضد النظام عبر مقابلات أجرتها وسائل الاعلام الخارجية ، ونظام الملالي ومن أجل تصعيد الضغط على عابديني قد زجه بين السجناء الجنائيين.
وكان الناشط والكاتب الايراني المعروف ستار بهشتي قد اعتقل في تشرين الثاني/ نوفمبر2011 على خلفية كتابة مقالات ضد النظام ، وقبل ليلة وفاته كانت حالته الصحية متأزمة جدا ، حيث كان جسمه متحطما على اثر أعمال التعذيب التي مورست بحقه وتم نقله الى العنبر 350 في سجن ايفين ليبيت الليل عند سجناء هذا العنبر بينهم ابوالفضل عابديني. واستشهد ستار تحت التعذيب بعد أربعة أيام من اعتقاله فقط.
من جهة أخرى اشار المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الى تدهور الحالة الصحية للسجين السياسي رضا شهابي عضو مجلس اداره نقابة العمال لحافلات نقل الركاب في طهران وضواحيها فيما يمتنع نظام الملالي عن العناية لهذا السجين السياسي الذي غير قادر حتى على المشي وقضاء أعماله الفردية.
واضاف ان عناصر مخابرات الملالي كانت قد اختطفت رضا شهابي في حزيران عام 2010 من موقع عمله بسبب دفاعه عن حقوق العمال. وتعرض شهابي لأبشع أعمال التعذيب على مدى ستة أشهر في سجن ايفين لانتزاع اعترافات قسرية منه مما أدى الى تعرضه للاصابة في النخاع وخسائر في الخاصرة والكتف والرقبة. وقد أضرب رضا شهابي مرات عديدة عن الطعام وعن تعاطي الأدوية احتجاجا علي عدم تلقيه العناية العلاجية والضغوطات التي يمارسها الجلادون بحقه.