الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمفترة حكم إياد علاوي للعراق كانت بمثابة شهر العسل للعراقيين مقارنة مع...

فترة حكم إياد علاوي للعراق كانت بمثابة شهر العسل للعراقيين مقارنة مع حكومة المالكي التي تعمل بتوجيهات إيرانية

عزيز خليل – واع: جالت وكالة الأخبار العراقية ” واع ” في عدد من المحافظات والمدن العراقية لرصد آراء الشارع العراقي في أفضل فترة حكم عاشوها عقب سقوط نظام الرئيس الشهيد صدام حسين فكانت المفاجأة عن وجود إجماع من قبل العينة العشوائية التي تم اخذ رأيها في هذا الاستطلاع للرأي ، فالمواطن حيدر السعدي من مدينة الحلة قال منذ أن احتل الأمريكان العراق لم نلمس الأمن والأمان في المدن العراقية كما لمسناه في عهد رئيس الوزراء إياد علاوي فكنا لا نسمع عمليات اختطاف أو سرقات كما هي الآن في عهد نوري المالكي وكنا حتى نترك سياراتنا مفتوحة دون أن نحكم إغلاقها في الشارع ولا نخشى عليها من السرقة ، أما المواطن محمد الشمري من الانبار تحدث عن أن الجيش العراقي والأجهزة الأمنية العراقية في عهد إياد علاوي كانت محكومة بالقانون وكنا بالفعل نشعر بوطنية هذه الأجهزة الأمنية العراقية أما اليوم فإننا نرى أن هذه الأجهزة الأمنية أصبحت في عهد المالكي مليشيات تعمل لخدمة أطراف معادية للشعب العراقي ، أما كاظم التاجي من الموصل فقال أن ما تميزت به حكومة إياد علاوي هي أنها كانت من النسيج العراقي وكانت حكومة تكنوقراط وان نجاحها رغم قصر فترتها اغضب الكثير من المراهنين على تدمير العراق ، ولذلك فإن إيران دفعت الملايين لإيصال شخصية قريبة منها للسلطة في العراق ، ومن النجف تحدث أمين السامرائي عن انتماء الحكومات العراقية للعراق أكثر من انتمائها لأي تحالفات شرقية اوغربية واصفا حكومة إياد علاوي بالحكومة العراقية التي كانت لا تعمل على أساس طائفي ، وأنها كانت حكومة عراقية بعيدا عن الاختلافات السياسية المؤيدة والمعارضة لها ، وبمقارنتها مع حكومة المالكي الحالية فهناك فرق كبير بينهما فحكومة المالكي قامت وتعمل على أساس طائفي وهي حكومة تعتبر حكومة ظل لإيران فولائها هو لإيران أكثر من العراق ومصلحة الشعب العراقي ، ويبقى في النهاية الرأي الأخير للقارئ والمواطن العراقي للحكم على أفضل حكومة عراقية تبعت الغزو الأمريكي للعراق