الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانان إخلاصه و عبوديته للنظام تفوق أقرانه و أسلافه بکثير، روحاني..حصان...

ان إخلاصه و عبوديته للنظام تفوق أقرانه و أسلافه بکثير، روحاني..حصان طروادة

دنيا الوطن – فاتح عومك المحمدي: يتساءل البعض لماذا رفض مرشد النظام قبول ترشيح رفسنجاني لمنصب الرئيس و وافق على روحاني بدلا عنه؟ على الرغم من تضارب الاجابات لکن الاجابة الاقرب للحقيقة و الصواب تکمن في أن ورقة رفسنجاني لم تعد تفي بالغرض المطلوب لأنه بات مکشوفا، في حين أن روحاني ورقة جديدة تستخدم لأول مرة و بإمکانها أن تحقق غايات و أهداف النظام المطلوبة بالصورة المطلوبة المناسبة. ماقد أشيع عن حسن روحاني بخصوص کونه إصلاحيا و انه ينوي اجراء التغيير، هو جزء من برنامج او مخطط وضع بالاساس من أجل خداع المجتمع الدولي و التمويه عليه مجددا في سبيل إستغلال المزيد من الوقت الثمين للوصول الى الهدف الاستراتيجي الحساس للنظام الايراني بإمتلاك القنبلة الذرية و جعلها مرتکزا اساسيا في مشروعه بعيد المدى من أجل فرض إرادته و خياراته على المنطقة و العالم، ولعل إلقاء نظرة سريعة على ماضي روحاني و تماهيه في خدمة النظام و السعي لتحقيق أهدافه تؤکد بأنه الرجل المناسب لهذه المهمة خصوصا وان إخلاصه و عبوديته للنظام تفوق أقرانه و أسلافه بکثير.
روحاني الذي کان مسؤولا رفيع المستوى للنظام طوال العقود الثلاثة الماضية و بالاخص في مجالات الاستخبارات و الامن العسکري و الوطني و التي تعتبر کلها مجالات بالغة الحساسية و الخطورة و لايمکن أن يدخلها إلا ذلك الذي إکتسب حظوة مرشد النظام و نال ثقته، وان مشارکته في دعم و اسناد سياسات و اجراءات النظام من حيث قتل المتظاهرين و إغتيال المعارضين و دعم و اسناد محاولات النظام من أجل الحصول على الاسلحة النووية بالاضافة الى خدمته الطويلة لمدة 16 عاما کأمين للمجلس القومي الاعلى في إيران(أعلى هيئة مسؤولة عن جميع المسائل ذات الصلة بالسياسة الخارجية و القضايا الامنية و الوطنية، ناهيك عن کونه لحد الان ممثل خامنئي في المجلس القومي الايراني، کل هذا يعطي الثقة الکاملة بأن هذا الرجل بماضيه”العتيد”هذا لايمکن أن يحيد أبدا عن نظام الملالي وانما هو مجرد قطب يدور في فلکه.
المقاومة الايرانية التي طالما حذرت من مخططات النظام و أکدت بأنه لاينوي إلا الشر و المصائب و الويلات للجميع، قالت في تصريحات و خطب زعمائها و قادتها و بياناتها الصادرة بأن روحاني ليس سوى مجرد حلقة هزيلة من حلقات التآمر للنظام و دعت لعدم الثقة به و الاعتماد عليه لأنه يهدف الى خدمة مخططات النظام و أهدافه الشريرة.
حسن روحاني، ليس سوى حصان طروادة هزيل و مکشوف لنظام الملالي من أجل إختراق حصن الرفض الدولي ضد هذا النظام الکريه و الممقوت و إحداث ثغرة کبيرة بجداره واننا نرى وجوب الاخذ بنصائح و توجيهات المقاومة الايرانية ولاسيما رأس حربتها منظمة مجاهدي خلق بأخذ الحيطة و الحذر من روحاني و عدم التعامل و التعاطي معه وانما الافضل و الاجدر للمجتمع الدولي أن يبادر الى الاعتراف بالمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب الايراني و المعارضة الايرانية وان يسحب إعترافه بهذا النظام کخطوة و إجراء عملي و فعال ملموس ضد النظام في سبيل إجهاض مخططه الاخير بدفع روحاني لإختراق جدار الرفض الدولي القائم ضده.