الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيسرقة الأسلاك الكهربائية ومستلزمات الانارة وأعمدة الكهرباء العائدة لأشرف من قبل...

سرقة الأسلاك الكهربائية ومستلزمات الانارة وأعمدة الكهرباء العائدة لأشرف من قبل الحكومة والقوات العراقية

• دعوة أمريكا والأمم المتحدة لمنع سرقة أموال السكان
بدأت الحكومة والقوات العراقية منذ صباح يوم الثلاثاء 2 تموز/ يوليو بسرقة أسلاك ومستلزمات الانارة الكهربائية في الجناح الشمالي  الشرقي لأشرف وهي المواد التي تعود كاملة للسكان.
وبدأ في الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء 15 من الكوادر العسكرية العراقية بعدة عجلات عسكرية ومعدات فنية بفتح الأسلاك الكهربائية ومستلزمات الانارة غير آبهين باحتجاج سكان أشرف الباقين حسب توافق رباعي بين الحكومة العراقية والحكومة الأمريكية والأمم المتحدة وممثلي السكان للحفاظ على الأموال مستمرين بسرقة هذه المواد

حتى الساعة السابعة مساء. كما عادت القوات العراقية صباح يوم الأربعاء 3 تموز/ يوليو لتسرق أعمدة الكهرباء حيث سرقوا خلال المدة من الصباح حتى الظهر مالايقل عن 21 عمودا للكهرباء.
هذه المعدات تعود لشبكة انارة أطراف معسكر أشرف حيث تم شرائها ونصبها بعد عام 1990 على نفقة السكان ووثائق الشراء ومستنداته موجودة. كما أن الأموال المسروقة هي جزء من قائمة أموال السكان التي زودت بشكل رسمي الأمم المتحدة بنسخة منها وتم تسجيلها عند يونامي أيضا (الصور مرفقة).
المواد المسروقة تم بيعها في ايلول / سبتمبر2012 الى شركة بريطانية ضمن عقد رسمي مؤيد من قبل وزارة الخارجية البريطانية والسفارة العراقية في لندن وغرفة تجارة العرب وبريطانيا الا أن الحكومة العراقية وبتعاون كوبلر منعت تنفيذ العقد.
القوات العراقية ولسرقة مستلزمات انارة أشرف تحظى بتعاون محمد حمدي مدير كهرباء محافظه ديالى الذي له يد طولى في سرقة أموال سكان أشرف. انه ادعى في العام الماضي في رسالة غير شرعية وكاذبة جملة وتفصيلا بأن 6 مولدات كهرباء ذات سعة 1.5 ميغاواط عائدة للسكان تتعلق بالحكومة. بينما كان السكان قد قدموا وثائق شراء هذه المولدات مرات عديده الى يونامي والمسؤولين الأمريكيين. محمد حمدي تقاضى من سكان أشرف حوالي مليار دينار أجور اضافية لاستهلاك كهرباء أشرف ومازال يواصل هذه السرقة السخيفة. انه يأخذ أيضا أجور استهلاك كهرباء القوات العراقية الموجودة أطراف أشرف من سكان أشرف.
القوات العراقية وخلال العام الماضي قامت عدة مرات بسرقة أموال سكان أشرف حيث تم اطلاع المسؤولين الأمريكيين والأمم المتحدة على كل الحالات. منها ما حصل في 13أيار/مايو و29تشرين الأول/اكتوبر2012 و2شباط/فبراير 2013 حيث قامت القوات العراقية بسرقة مولدة كهرباء 100 كيلوواط ومحولة ضغط عالي وكميات كبيرة من الكيبلات ومستلزمات الانارة الكهربائية.
ان المقاومة الايرانية تدعو الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة اللتين اعتمد سكان أشرف على ضمانهما في مغادرة أشرف الى العمل الفوري لمنع سرقة أموال أشرف التي هي حصيلة  جهد واستثمار آلاف الأشخاص على مدى 26 عاما. جدير ذكره أن مارتن كوبلر كان قد كتب في وثيقة رسمية بتاريخ 6ايلول/سبتمبر2012 تحت عنوان الترتيبات النهائية لنقل سكان أشرف: «100 شخص من السكان سيبقون في أشرف كحافظين للأموال… على الحكومة العراقية أن توفر حماية الأموال والسكان المتبقين في أشرف الى حين حسم قضية الأموال بشكل كامل».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
3 تموز/ يوليو 2013