الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعملاء (اطلاعات) في البصرة فجروا ضريح الصحابي طلحة بن عبيد الله

عملاء (اطلاعات) في البصرة فجروا ضريح الصحابي طلحة بن عبيد الله

Imageتحت سمع وبصر الشرطة وبالتنسيق مع اللواء علي حمادي مسؤول اللجنة الامنية في المحافظة 
عملاء (اطلاعات) في البصرة فجروا ضريح الصحابي طلحة بن عبيد الله

 الملف- البصرة- عبد الامير العامري
أفادت مصادر بصرية  بأن إنقطاعا متواصلا يحدث في التيار الكهربائي في محافظات الجنوب وبالتحديد في محافظة البصرة وان الشائعات التى يبثها عملاء المخابرات الايرانية في الشارع تحمل قوات التحالف مسؤولية هذا الانقطاع كما تشير هذه الشائعات الى ان القصد من وراء هذا الانقطاع في التيار الكهربائي يعود لدوافع تجارية بحتة وبهدف تبرير شراء الشركات الاميركية والبريطانية المزيد من مولدات الكهرباء .
   وتفيد المصادر بأن هنالك حالة غضب وتوتر في الشارع البصري بسبب هذه الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي وهنالك نوايا بين افراد جيش المهدي للقيام

بأعمال شغب ضد قوات التحالف وضد بعض الدوائر الحكومية منها دائرة الكهرباء بسبب هذا الانقطاع في التيار الكهربائي .
من جهة اخرى، كشفت  امصادر مطلعة لـ الملف نت  انه بتاريخ 15/6/2007 وفي حوالي الساعة السادسة صباحاً تم نسف مرقد الصحابي طلحة بن عبيدالله والكائن في محافظة البصرة قضاء الزبير والمقابل لموقع خطوة الامام .
و روت هذه المصادر التى اطلعت على تقرير سري قدم لرئيس الحكومة نوري المالكي بشان تفجير مرقد الصحابي طلحة بن عبيد  ان في ذلك الفجر وصل عدد من مغاوير الداخلية وذلك حسب ما كانوا يرتدونه من ثياب بسيارات تابعة للشرطة نوع بيكب وبعدد 5 سيارات وكان عددهم يتراوح ما بين  12 الى 15 شخصا وكانوا يحملون اسلحة من نوع BKC   وقاذفات نوع RBG7 ،وبكمية كبيرة جداً، حيث قاموا بإخلاء الشوارع القريبة من المرقد وإغلاقها امام السيارات والمارة و قاموا بتفخيخ المرقد ونسفه مما ادى الى هدمه بالكامل ومن ثم انسحبوا بكل هدوء حتى تواروا عن الانظار.
علماً بأن سيطرة تابعة للاجهزة الامنية توجد على مسافة قريبة من مرقد الصحابي طلحة وتبعد حوالي 70 متراً فقط ومن جهة قضاء الزبير.
 وتقول هذه  المصادر بأن الجهة التي نفذت هذا العمل هم من عناصر جيش المهدي ومن السرايا المشكلة حديثاً والتي كانت تتدرب في ايران والذين لم يعد ياتمرون  بمراجع جيش المهدي التقليديين(مقتدى الصدر) ولكنهم ينفذون أوامر اطلاعات الايرانية فقط ، ومن خلال بعض القيادات الذين  كانوا من ضمن جيش المهدي وتم تدريبهم في ايران على قيادة العمليات العسكرية ومنحوا رتبا في جيش المهدي كإمراء سرايا وهم يتقاضون رواتبا شهرية  من ايران .
و  واضافت المصادر نفسها لـ الملف نت ان عملاء اطلاعات قاموا بعد تنفيذ هذه العملية ببث شائعات في الشارع البصري تتهم حزب الفضيلة بهدف تشويه سمعة الحزب والتحريض عليه بعد انسحابة من الائتلاف الشيعي المرتبط سياسيا وامنيا بالمخابرات الايرانية ، كما قاموا ايضا ومن اجل المزيد من التمويه وخلط الاوراق باستخدام سيارات  واسلحة جيش المهدي لكي يلصقوا عملية التفجير ايضا   بجيش المهدي " الداخل " والتابع لمقتدى الصدر "، علماً بأنهم من عناصر جيش المهدي  الذين تدربوا في ايران وبعد عودتهم للعراق  وانفصلوا نهائياً عن مرجعية جيش المهدي التقليدية(مقتدى الصدر)، وبدأوا يعملون بأجندة جديدة إيرانية "إطلاعاتية" بهدف تفجير الوضع في العراق كلياً ولمنع حصول أي نوع من الاستقرار،  وبهدف اظهار فشل  قوات  التحالف في  العراق  وللتضيق على الرئيس الاميركي جورج بوش واظهاره غريقا في الوحل العراقي ليصبح عاجزا في اخذ قرار بضرب ايران .
   كما افادت المصادر ايضاً بأن عملية نسف مرقد الصحابي طلحة تمت بعلم شرطة البصرة، أي بعلم اللواء علي حمادي مسؤول اللجنة الامنية في المحافظة لأنه هو من منح هذه الاحزاب والعصابات في البصرة سيارات تابعة للشرطة بحصة خاصة، وهو الذي أمر بتسليح جيش المهدي وسمح لهم بإقتناء الاسلحة المتوسطة نوع BKC   و RBG7 في مكاتبهم، وهو الذي يعلم بتهريب السلاح من ايران الى الاحزاب في البصرة ويغض النظر عنهم.
 علماً أن جيش المهدي الان في البصرة هو اعلى سلطة موجودة حيث يقتنى  سيارات احدث موديل من نوع سيارات الشرطة نوع (مونيكا) وكل سياراتهم مظللة باللون الاسود القاتم ومظللة تظليلا كاملا وبدون أرقام نهائياً.
 وبحسب  المصادر فان هذه الفئة من جيش المهدي لا تمتثل لاي اوامر تصدر من أي جهة عدا مرجعيتهم "اطلاعات" ..!