الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيخلف العليان :..ايران وعملائها في العراق هم من فجروه

خلف العليان :..ايران وعملائها في العراق هم من فجروه

Imageلم نتهم الشيعة بتفجير مرقد عبد القادر الجيلاني ومسجد ابو حنيفة
الملف – عمان
قال رئيس مجلس الحوار الوطني في العراق الشيخ خلف العليان إن تصريحات اية الله السستاني الذي طالب فيها الطائفة الشيعية عدم استهداف العراقيين من أهل السنة والجماعة في اعقاب تفجير منارتي مزار "القبة الذهبية" التي تحتضن مرقدي الإمامين حسن العسكري وعلي الهادي المقدسين لدى الطائفة الشيعية، في مدينة سامراء، تحمل في طياتها اتهام "السنة" بالتفجيرات وتحميلها إياها، محملا مسؤولية هذا التفجير الى إيران.
Imageوكان مزار الإمام العسكري دمر في فبراير/شباط الماضي، دون ان يصيب وقتها مأذنة ومحيط المزار بأي ضرر.
وأضاف العليان أنه لدى استهداف مساجد السنة لا يسمع أحد من قادة الجماعة يقول أن المتهمين بالتفجير هم الشيعة، مشيرا الى استهداف مرقد عبد القادر الجيلاني ومسجد ابو حنيفة، وحرق جامع الربيعي في مدينة الضباط في بغداد، ولم يتحدث أحد من أهل السنة بان الفاعلين هم من الشيعة.
وقال إن مجرد اطلاق هذا التصريح يشير إلى أن "السنة" هم متهمين وهو أمر مرفوض.

 واستنكر رئيس مجلس الحوار الوطني تفجير منارتي مزار "القبة الذهبية" واصفا اياه بالعمل الاجرامي المدان، وقال: ان ايران التي خسرت كل أوراقها بدأت باللعب في الوقت الضائع لذلك هي تحرك أزلامها وعملائها لارتكاب هذه الممارسات الاجرامية لعلها تنجح في إثارة الفتنة الطائفية مجددا.
وأضاف ان عملية التفجير عمل مقصود، مشيرا إلى أنه تم بالتزامن مع فرض منع التحول في بغداد حيث بدأت المليشات تساندها القوات الحكومية بالهجوم على الغزالية وحي العامر والبياع وزيونة، وحرق جامع الربيعي في مدينة الضباط في بغداد.
واضاف العليان ان هناك خطة مدروسة ومبيتة مسبقا بقصد فك الحصار الدولي والعربي المفروض على الحكومة العراقية لاجبارها على اجراء اصلاحات على العملية السياسية ومصالحة وطنية بالاضافة وقف إبادة الشعب واجبارهم على الرحيل من مناطقهم.
وحمل رئيس مجلس الحوار الوطني المسؤولية للفوضى التي يعيشها العراق اليوم لقوات الاحتلال الامريكي والحكومة العراقية وقال ان كل العمليات التي تستهدف المواطنين الابرياء من أهل السنة في بغداد، وغيرها من المناطق الاخرى انما تتحمل مسؤوليتها امريكا والحكومة العراقية.