الأربعاء,22مارس,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مؤتمر مدريد يفضح ملالي طهران

وكالة سولا پرس- بقلم: محمد حسين المياحي :عقد يوم الأربعاء 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري وبدعوة من اللجنة الدولية للبحث عن العدالة المكونة من 4000 برلماني في طرفي الاطلسي، مؤتمر دولي في مدريد حول «أزمة ايران والحلول» برئاسة الدكتور آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان الاوربي. وتم النقاش في هذا المؤتمر الذي كانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية المتكلم الأول فيها، واقع حقوق الانسان في ايران والأزمة النووية ودعم نظام طهران الشامل للنظام الدکتاتوري في سوريا والحلول والسياسات المعتمدة من قبل الاتحاد الاوربي تجاه النظام الايراني والمعارضة الديمقراطية.

هذا المؤتمر الذي ينعقد في ظل تفاقم أوضاع النظام الايراني على أکثر من صعيد حيث تعصف به مشاکل و أزمات عميقة ليس بوسع النظام إيجاد حلول او معالجات شافية لها، وينعقد أيضا في وقت يضيق الخناق على نظام بشار الاسد و تؤکد مختلف الاوساط السياسية و الاعلامية من أن سقوطه بات وشيکا، ولذلك فإن لهذا المؤتمر قيمة و أهمية و إعتبار خاص، خصوصا وانه يرکز على موضوعات خطيرة و بالغة الاهمية و الحساسية و يشرح في نفس الوقت الطرق و الاساليب الکفيلة بکيفية التصدي لهذه الموضوعات و معالجتها، والاهم من ذلك أنه قد کانت السيدة مريم رجوي قد لاقت استقبالا يوم 18 كانون الأول/ ديسمبر في الجلسة المشتركة للجنة الخارجية ولجنة المساوات والتوسعة الدولية في مجلس الشيوخ الاسباني وجلسة مجموعة حقوق الانسان في البرلمان الاسباني حيث استمع المشرعون الاسبان الى ما استعرضته السيدة رجوي عن واقع الحالة في ايران، وعبر المشاركون في جلسة 18 كانون الأول/ ديسمبر عن تقديرهم للجهود والتضحيات التي قدمتها السيدة رجوي والحركة التي تقودها في النضال ضد الديكتاتورية الدينية و تحقيق الديمقراطية في ايران و وصفوا الحملة الواسعة التي يقودها الدكتور آلخو فيدال كوداراس لدعم مقاومة الشعب الايراني خاصة مجاهدي درب الحرية في ليبرتي وأشرف بأنها يشكل رمزا جديرا بالاحترام للتضامن بين الشعب الاوربي خاصة الشعب الاسباني والشعب الايراني والمقاومة الايرانية.
ان إستمرار النشاط السياسي المستمر و الدؤوب لزعيمة المعارضة الايرانية السيدة مريم رجوي و نجاحها في دخول البرلمانات الاوربية الواحدة تلو الاخرى و موفقيتها الملفتة للنظر بإيصال صوت مظلومية الشعب الايراني لهذه المحافل السياسية و کذلك تمکنها أيضا من فضح و تعرية نظام الملالي و کشفهم على حقيقتهم، يعطي الکثير من الامل و التفاؤل و الشعور بالثقة و روح المسؤولية للشعب الايراني، وان إقتراب نظام الطاغية السوري من نهايته الحتمية يحمل في ثناياه البشرى و الامل للشعب الايراني بأن نظام الملالي يعيش أيضا و بعون الله أيامه الاخيرة ومن الواجب عدم السماح لهذا النظام القمعي کي يلتقط أنفاسه وانما يجب الاستمرار في ملاحقته و تعريته و توجيه المزيد و المزيد من الضربات السياسية الموجعة إليه حتى يحين فجر الامل و الحرية و الديمقراطية في إيران.

محمد حسين المياحي