الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمع إقتراب ساعة الحسم و إلحاق نظام الدکتاتور بشار الاسد برکب الانظمة...

مع إقتراب ساعة الحسم و إلحاق نظام الدکتاتور بشار الاسد برکب الانظمة الدکتاتورية العربية الاخرى التي تساقطت الواحدة تلو الاخرى المأزق الکبير في دمشق

احرار العراق –  سعاد عزيز: من الواضح أن التطورات الاخيرة على الصعيد السوري و التي تشهد تقدما واضحا و ملموسا لصالح الثورة السورية، باتت تحدد و بدقة بالغة إقتراب ساعة الحسم و إلحاق نظام الدکتاتور بشار الاسد برکب الانظمة الدکتاتورية العربية الاخرى التي تساقطت الواحدة تلو الاخرى عقب أحداث الربيع العربي.

نظام الملالي و بحکم إقامته لتحالف استراتيجي مع النظام السوري يکاد أن يعتمد عليه معظم مخططاته و مشاريعه السياسية و الامنية و الارهابية في المنطقة، يمکن إعتباره المتضرر الاکبر من سقوط هذا النظام و يسعى بمختلف إمکانياته و عبر طرق و اساليب متباينة من أجل المحافظة على هذا النظام، لکنه و بعد التطورات الاخيرة الهامة جدا و التي تؤکد سقوط وجهة النظر القائلة بعدم قدرة الثورة السورية على حسم الامور لصالحها، يجد نظام الملالي نفسه في مأزق کبير جدا لايمکنه الخروج منه بتلك السهولة التي يتصورها، والمأزق يرتبط بإعادة ترتيب اوراقه و أوضاعه في کل من لبنان و العراق و کذلك تهيأة نفسه داخليا لمواجهة کافة الاحتمالات الخطيرة المترتبة على سقوط نظام الاسد، لکن المأزق الاکبر الذي يعاني منه النظام الامرين هو أن سقوط النظام السوري يعني و بصورة واضحة سقوط تحالفه الاستراتيجي معه و في مقابل ذلك’وهذا الاهم’، صعود و نجاح تحالف الثورة السورية مع المقاومة الايرانية مما يعني بالضرورة أن يکون لهذا الامر من تداعيات و تأثيرات على الداخل الايراني حيث أن عموم الشعب الايراني المتعاطف اساسا مع الثورة السورية يعلم بأن المقاومة الايرانية قد أقامت تحالفا مبدأيا مع الثورة السورية موجه بالاساس ضد النظامين الاستبداديين و هو في صالح مستقبل الشعبين الايراني و السوري، وعندما سيعلن سقوط نظام بشار الاسد فإن هذا السقوط سيکون له تأثيره غير العادي على المشهد الايراني و من المرجح جدا أن يساهم بخلق حالة مواجهة قوية مع النظام تقلب کل المعادلات و التوقعات و المخططات التي وضعها النظام من أجل إمتصاص تأثيرات سقوط الاسد على الداخل، رأسا على عقب والاهم من کل ذلك أنه سيضع ولأول مرة و رغم أنف النظام المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في الواجهة بإعتباره قائد و موجه الاوضاع الجديدة في إيران، وهذه حقيقة سيتلمسها العالم کله، حقيقة سيتم إثباتها عمليا و على أرض الواقع مثلما تم إثبات حقيقة قدرة الثورة السورية على حسم الامور في سوريا لصالحه بعد أن کانت معظم المراهنات و التوقعات تؤکد بعدم قدرة الثورة السورية و النظام السوري على حد سواء على حسم الموقف في سوريا لصالح أي منهما.
ان مأزق نظام الملالي في سوريا بعد تدخلهم المشين و الدنئ الذي نجم على أثره إراقة أنهار من من دماء الشعب السوري من أجل مستقبل مجهول لنظام دکتاتوري أرعن، وهم وبعد أن بذلوا کل مافي طاقتهم و وسعهم من أجل النيل من المقاومة الايرانية و إنهاء دورها على ساحة الاحداث، سيجدون أنفسهم و رغم أنفهم بعد سقوط الاسد وجها لوجه أمام المقاومة الايرانية لکنهم في هذه المرة لن يتمکنوا من أن يمسکوا بزمام المبادرة لأن الاوضاع داخليا و إقليميا و دوليا کلها ستکون بسياق و إتجاه يتفق و يتناغم مع المقاومة الايرانية.