الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميلائحة حظر صدور جواز السفر للمرأة العزباء من قبل برلمان النظام خطوة...

لائحة حظر صدور جواز السفر للمرأة العزباء من قبل برلمان النظام خطوة أخرى نحو زيادة التمييز ضد المرأة الايرانية

طالما هذا النظام قائم على السلطة، فان أعمال القمع والتمييز ضد المرأة تزداد والطريق الوحيد لتحقيق المساواة واستيفاء حقوق المواطنين خاصة النساء الايرانيات يكمن في اسقاط هذا النظام برمته
في خطوة رجعية للغاية لقمع النساء ، تبنى برلمان الملالي لائحة «يتم بموجبها صدور جواز السفر للمرأة العزباء فقط بموافقة وليها وبخلاف ذلك يمكن بحكم من حاكم الشرع».
وكانت لجنة الأمن والسياسة الخارجية في برلمان الملالي وخلال دراسة «لائحة جواز السفر» قد تبنت يوم 13 تشرين الثاني/ نوفمبرهذه المادة بشأن «المرأة العزباء دون 40 عاماً» (وكالة فارس للأنباء  المحسوبة على قوات الحرس).

غير أن برلمان الملالي أعلن يوم 11 كانون الأول/ ديسمبر أنه قد حذف قيد السن في هذه المادة. وقال صفر نعيمي نائب في برلمان الملالي «باعتقاد غالبية أعضاء اللجنة، فان صدور جواز السفر للمرأة سواء متزوجة أو  عزباء منوط بكسب موافقة وليها أو حاكم الشرع ويعني ذلك فان العزباء ومن أجل ذلك فهي بحاجة الى موافقة وليها أو الأب أو الجد الآبوي أو حاكم الشرع وأن المتزوجة بامكانها كسب رخصة الزوج والولي أو حاكم الشرع وبذلك يمكن أن تحصل على جواز السفر».
ووصفت لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية اللائحة الجديدة الصادرة عن برلمان الملالي بأنها خطوة أخرى نحو مقارعة المرأة والتمييز ضدها.
وقالت رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : طبعا قمع النساء في هذا النظام ومنذ بداية الحكم، كان ظاهرة واضحة حيث وخلال هذه السنوات ورغم ادعاء بعض دعاة الاصلاح قد زاد تدهورا. وأشار القرار الصادر عن اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العمومية للأمم المتحدة مؤخراً في ادانة النظام الى عدم المساواة الشاملة والعنف ضد النساء والقمع الدائم ضد مدافعي حقوق  الانسان للنساء وتصعيد التمييز ضد النساء في القانون والعمل. مقرر حقوق الانسان في الأمم المتحدة هو الآخر طالب في ثالث تقريره النظام الحاكم في ايران أن يكف عن التمييز ضد النساء والفتيات.
وأكدت رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن تبني هكذا لائحات تنم عن أن أي سعي لاستيفاء حقوق النساء في اطار الفاشية الدينية الحاكمة في ايران لن يصل الى نتيجه وطالما هذا النظام قائم على السلطة فان القمع والتمييز ضد المرأة يزداد. لذلك فان الطريق الوحيد للمساواة واستيفاء حقوق المواطنين خاصة النساء الايرانيات يكمن في اسقاط هذا النظام برمته.
لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
13 كانون الأول / ديسمبر 2012