الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهلماذا يجب تسمية ليبرتي مخيما للاجئين؟

لماذا يجب تسمية ليبرتي مخيما للاجئين؟

فلاح هادي الجنابي -الحوار المتمدن- جلسة مجلس الامن الدولي يوم الخميس29/11/2012، التي سيستمع خلالها لتقرير السيد مارتن کوبلر ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق بشأن العراق و جزء منه يتعلق بقضية سکان أشرف و ليبرتي، يمکن إعتبارها من الجلسات المهمة و الحساسة، لأنها ستلعب دورا في تحديد مسار القضية و آفاقها المستقبلية.

العودة الى مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية أشرف و الموقعة بين الحکومة العراقية و منظمة الامم المتحدة في اواخر العام السابق، تؤکد بأن النظام الايراني بذل مساعي شتى و بطرق مختلفة في سبيل عرقلة تنفيذ بنود تلك المذکرة او على الاقل عرقلتها، مثلما حاولت في نفس الوقت حکومة نوري المالکي و تحت تأثير ضغوط قوية جدا من ذلك النظام عدم التجاوب و إتباع الشفافية في التعاطي مع الاطراف الاخرى من أجل حل القضية و وضع حل جذري و نهائي لها يرضي کافة الاطراف، لکن اسلوب و اداء حکومة المالکي الذي کان يخضع دائما لإملائات و ضغوط نظام الملالي کان يقف حجر عثرة بوجه تنفيذ بنود المذکرة بشفافية و إنسيابية.
عملية نقل سکان معسکر أشرف و التي تمت برغم کل تلك العراقيل و المعوقات التي وضعت بطريقها، أکدت للمجتمع الدولي و بصورة قاطعة مصداقية و حسن نية السکان بإتجاه وضع حل جذري للقضية على الرغم من أنهم قد کانوا الطرف الاکثر تضررا و إحساسا بالالم من جراء ذلك لأنهم قدموا تنازلات کبيرة جدا من أجل تجاوز الازمة و عدم السماح للنظام الايراني بإستغلال الامور لصالح أجندته و أهدافه المشبوهة، لکن وفي مقابل ذلك، وعلى الرغم من کل الوعود و الالتزامات المختلفة التي قطعتها الحکومة العراقية على نفسها و التي کانت بشهادة و ضمانة السيد مارتن کوبلر ممثل الامين للأمم المتحدة في العراق، إلا انه قد ثبت و بالادلة الملموسة و العملية ان حکومة المالکي ليس فقط بدأت بالتنصل من إلتزاماتها وانما طفقت أيضا بالبدء في مخطط جديد يأخذ إتجاها معاکسا تماما للإلتزامات و التعهدات التي قطعتها على نفسها، والذي يثير الاستغراب و حتى الذهول هو موقف السيد کوبلر الذي يحاول هو الاخر و بمختلف الطرق التنصل من مسؤولياته من خلال الزعم بأنه مجرد وسيط و مسهل للأمور، متناسيا ضغوطاته على سکان أشرف خلال الاشهر المنصرمة و التي طلب خلالها بإلحاح من سکان أشرف مغادرة المعسکر مؤکدا لهم بأن هناك إلتزامات و تعهدات متعددة فيما لو قبلوا بالمبادرة و تجاوبوا معها و إتجهوا الى مخيم ليبرتي، إلا أن إدعاءات السيد کوبلر الاخيرة بشأن کونه مجرد وسيط و مسهل للأمور و ليس طرفا، يضفي ظلالا من الشك على دوره و مهمته، إذ أن الذي وقع مذکرة التفاهم مع الحکومة العراقية کان هو بنفسه ممثلا عن الامين العام و بالتالي فإنه کان ممثلا لطرف في حل القضية و ليس مجرد وسيط او مسهل للأمور کما يدعي، بل وان هناك أکثر من علامة استفهام و تساؤل على ماقام به خلال الفترة الماضية، خصوصا إدعائه في شهر شباط الماضي بجاهزية مخيم ليبرتي لإستقبال السکان، حيث تمت عملية نقل أول وجبة من سکان أشرف، لکن ثبت للسکان و للعالم أيضا بأن المخيم يعاني من نواقص أدارية فظيعة و الاهم من ذلك أنه مصمم بمواصفات سجن، وعندما نعلم بأن مخيم ليبرتي بموجب بنود مذکرة التفاهم يعتبر مخيما مؤقتا للعبور الى بلدان ثالثة أي أن بقاء المقيمين فيه بموجب القوانين ذات الصلة لايتجاوز بضعة أسابيع او شهرين على أبعد تقدير، لکن و منذ أن تمت عملية نقل اول وجبة من السکان و لحد الان”أي بعد مرور أکثر من ثمانية أشهر”، لم يتم نقل فردا واحدا من السکان، مما يجعل الحياة لاتطاق بالنسبة للسکان و تسلبهم حقوقهم کلاجئين مما يجب وفقا لذلك تغيير هذا المعسکر الى معسکر دائمي و منحه مواصفات و خصائص مخيمات اللاجئين اسوة بنظرائهم في العالم وهذا مطلب حيوي على مجلس الامن الدولي أخذه بنظر الاعتبار، ناهيك عن أن مسألة الاموال غير المنقولة لسکان أشرف و التي کان کوبلر بنفسه طرفا في التعهد بإنجازها بالصورة المطلوبة، فإن هناك مماطلة و تسويف و إشارات سلبية تؤکد عزم الحکومة العراقية على سلب و نهب ممتلکات السکان تحت ذرائع واهية و أمام أنظار کوبلر ذاته، الى جانب نقطة مهمة جدا تتعلق باداء مارتن کوبلر و المشاکل التي نجمت و تنجم عنه مما يستدعي تشکيل لجنة تحقيق حول هذا الاداء و الدور غير المرضي الذي لعبه و الذي کان في أغلب الاحوال مضرا و مسيئا لسکان أشرف و ليبرتي، والاهم من ذلك کله، أنه من المفيد جدا لمجلس الامن الدولي الاستماع الى ممثل عن سکان أشرف و ليبرتي کي يبين لهم حقائق الامور و يضع النقاط على الحروف.