الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويتفاصيل العقوبات الجديدة التي وافق عليها وزراء خارجية الاتحاد الاوربي علي ايران...

تفاصيل العقوبات الجديدة التي وافق عليها وزراء خارجية الاتحاد الاوربي علي ايران :العقوبات الأوروبية على إيران تشمل وزير الطاقة و35 هيئة من بينها وزارات وشركات للنفط وبنوك

نشرت صحيفة الشرق الاوسط تقريراٌ بعنوان ” العقوبات الأوروبية على إيران تشمل وزير الطاقة و35 هيئة من بينها وزارات وشركات للنفط وبنوك” جاء فيه :
بروكسل: عبد الله مصطفى تل أبيب: «الشرق الأوسط» :
نشر الاتحاد الأوروبي في جريدته الرسمية أمس تفاصيل العقوبات الجديدة التي وافق عليها وزراء خارجية الاتحاد خلال اجتماعاتهم في لوكسمبورغ، وقال المتحدث الأوروبي مايكل مان في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن العقوبات تكون سارية المفعول منذ تاريخ نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد، وأضاف أن العقوبات تأتي في إطار المقاربة المزدوجة في التعامل مع الملف النووي الإيراني، والتي تنص على الاستمرار في التفاوض والالتزام بحوار جدي للبحث عن حل لهذا الملف. وفي إطار استمرار الشكوك الأوروبية في الأهداف الحقيقية لأنشطة إيران النووية، قرر وزراء خارجية التكتل الأوروبي الموحد، توسيع العقوبات ضد إيران من خلال حظر كل التعاملات المالية والمصرفية مع إيران، إلى جانب فرض المزيد من القيود على التعاملات مع البنك المركزي الإيراني، وحسب ما جاء في الجريدة الرسمية للاتحاد، تضمنت العقوبات الجديدة اسم شخصية واحدة هي وزير الطاقة ماجد نامجو وهو عضو في المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران الذي يحدد سياسات إيران النووية. وأما عن الجهات التي شملتها العقوبات، فقد بلغت 35 هيئة من بينها وزارات وشركات للنفط والغاز وعدد من البنوك على رأسها البنك المركزي الإيراني. ويتعلق الأمر أولا بوزارة الطاقة، وقال الاتحاد الأوروبي إنها المسؤولة عن سياسات الطاقة، وبالتالي تعتبر مصدر دخل كبيرا للحكومة الإيرانية. وثانيا وزارة البترول وللسبب نفسه جرى إدراجها في القائمة، ثم بعد ذلك جاءت شركات ذات صلة بالقطاع النفطي مثل شركة النفط الوطنية الإيرانية، وعدد من الشركات الخارجية التابعة لها؛ ومنها «الشركة الدولية المحدودة» و«الإيرانية لحفظ الوقود» وشركة «كارون» لإنتاج النفط والغاز في الأهواز خوزستان وشركة «بيديك» لهندسة البترول والتطوير في طهران، وشركة الحفر الشمالية في طهران، وشركة «كيبكو» في مجال النفط والغاز، وشركة الحفر الوطنية الإيرانية في الأهواز، وشركة «مسجد سليمان» للنفط والغاز في خوزستان، وشركة «جنوب زاغروس» في شيراز، وشركة «مارون» للنفط والغاز في الأهواز، وشركة «جاش سران» للنفط والغاز، وشركة «أغاجازي»، وشركة «ارفندان»، وشركة «الشرق» لإنتاج الغاز والنفط، وشركة «الغرب» لإنتاج الغاز والنفط، والشركة الوطنية لمحطات الوقود، وشركة «فارس» الاقتصادية للطاقة، و«شركة إيران المحدودة» للغاز الطبيعي المسال، و«شركة نفط إيران» وشركة «ريالا» التابعة لها، وشركة «بتروبارس المحدودة»، وشركة «بتروبارس الدولية»، وشركة «بيديكو المحدودة للتطوير (بتروإيران)»، والشركة الوطنية للغاز الإيراني، والشركة الوطنية لتكرير النفط، وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، بالإضافة إلى بنك التجارة، وبنك الصناعة، وبنك التنمية، و«المركزي» الإيراني.