الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمريم رجوي تندد "بمراعاة" الاتحاد الاوروبي لايران

مريم رجوي تندد “بمراعاة” الاتحاد الاوروبي لايران

بروكسل(ا ف ب) – طلبت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية (معارضة في المنفى) مريم رجوي الاربعاء من الاتحاد الاوروبي وقف “سياسة المراعاة” التي يعتمدها حيال ايران “المتحالفة والمتآمرة” مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
ففي البرلمان الاوروبي في بروكسل حيث استضافتها “مجموعة اصدقاء ايران الحرة” التي تضم حوالى 200 نائب اوروبي قالت رجوي “نسعى الى الوقف النهائي لسياسة مراعاة السلطات المجرمة في ايران والاعتراف بمقاومة الشعب الايراني ضد الفاشية الدينية ومن اجل الحرية والديموقراطية”.

وتابعت “انه الرد الوحيد على نظام متحالف ومتآمر مع بشار الاسد وينفذ المجازر اليومية في هذا البلد”.
واضافت “بالطبع منذ تموز/يوليو الفائت فرضت اوروبا عقوبات على شراء النفط من النظام الايراني”. وتداركت “رغم ان هذا اجراء ضروري، من المؤسف ان تكون نزعة المراعاة السياسية لهذا النظام هي السائدة في اوروبا”.
ولفتت الى ان اوروبا “تلزم الصمت” فيما اقام القادة الايرانيون “جسرا جويا فوق العراق لتزويد الة الابادة التابعة لبشار الاسد بالاسلحة”. واضافت “الى متى سيظل الاتحاد الاوروبي يراقب من دون التلفظ بكلمة” حول انجازات البرنامج النووي”؟.
كما نددت رجوي “بالمفاوضات” بين المسؤولين الايرانيين والشركات الاوروبية. وقالت “رغم العقوبات ما زالت ايران تشتري المواد الصناعية الاساسية من اوروبا”، واصفة هذا الامر بانه سياسة “كارثية”.
واكدت رجوي ان الشعب الايراني بمقاومته سيطيح بنظام طهران “من دون اي شك”، موضحة ان “سياسة الدول الاوروبية والولايات المتحدة قد تؤخر العملية او تسرعها”.
من جهة اخرى رحبت رجوي بقرار الولايات المتحدة شطب حركة مجاهدي الشعب من لائحتها للمنظمات “الارهابية”.
وقالت “ان ازالة حركة مجاهدي الشعب من اللائحة الاميركية السوداء يمثل اكبر فشل دولي للنظام الايراني منذ 30 عاما”.
وقبل الولايات المتحدة قررت بريطانيا في 2008 والاتحاد الاوروبي في 2009 عدم اعتبار مجاهدي الشعب مجموعة ارهابية.