الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

هذه هي الحقيقة

بحزاني –   منى سالم الجبوري: منذ الشروع بتنفيذ بنود مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية أشرف و الموقعة بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية في اواخر العام المنصرم، حاول النظام الايراني و من بعده الحکومة العراقية على الايحاء بأن سکان أشرف هم الطرف السلبي الذي لايتجاوب من أجل تنفيذ تلك البنود وانهم”أي سکان أشرف”، يقومون بعرقلة الحل السلمي.
نظام الملالي الذي حاول دائما قلب الحقائق او تشويهها و تحريفها، بذل جهودا استثنائية في سبيل إظهار سکان أشرف بأنهم أفراد مثيرون للشغب و انهم ضد الحل السلمي و لاهم لهم سوى إثارة المشاکل و القلاقل،

لکن، وطوال عمليات نقل ستة وجبات من سکان معسکر أشرف الى مخيم ليبرتي، کان سکان أشرف هم دائما الطرف الذي يتجاوب بصورة إيجابية مع الاطراف الاخرى خصوصا وانهم يريدون دائما إيصال رسالة خاصة و حساسة للشعب العراقي مفادها من أنه ليست لديهم أية مشاکل او مسائل عالقة مع الشعب العراقي وانما مشکلتهم الکبرى و الاهم تتجلى في النظام الايراني الذي هو بحق أم المشاکل و الکوارث و الکوابيس في المنطقة، لکن و في إتجاه معاکس تماما، حاول و يحاول النظام الايراني و بمختلف الطرق و الاساليب الإيحاء بأن هناك حالة من العداء بين سکان أشرف و الشعب العراقي، وعلى الرغم من کل المساعي و المحاولات الخبيثة و المشبوهة التي بذلها النظام الايرانه‌ بهذا الاتجاه، لکنه لم يتمکن من تحقيق هدفه المنشود بل وان الذي نلاحظه الان هو إزدياد مقت و کراهية الشعب العراقي للنظام الايراني وهو قطعا أمر لاحظه النظام الايراني قبل الجميع و يتحسب منه ولاسيما وان عمليات نقل سکان أشرف توشك على الانتهاء حيث لم يبقى هناك سوى 680 فردا کانت السيدة مريم رجوي قد أعلنت قبل أيام مبادرة جديدة لإستعدادهم للتوجه الى ليبرتي مع موادهم و وسائلهم، غير أن النظام الايراني و حکومة نوري المالکي التابعة له، يحاولان بشى السبل و الاساليب خلق العراقيل و إيجاد المعوقات و المشاکل التي تحول دون إتمام عملية النقل هذه و التي ستکون فاصلة و حاسمة لأنها ستلقي بالکرة في ملعب الامريکان و عليهم أن يفوا بإلتزاماتهم و يبادروا بإخراج منظمة مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الارهابية و التي وضعوهم ظلما و عدوانا ضمنها، وهذه النقطة بالذات تحرج الملالي و حکومة نوري المالکي کثيرا و ستدفع بالشعبين الايراني و العراقي لمسائلتهم عن سبب إبقاء منظمة مجاهدي خلق ضمن قائمة الارهاب في الوقت الذي قام المجتمع الدولي کله بإخراج المنظمة من القائمة و لم يبقى او بالاحرى لن يبقى سوى نظام الملالي و حکومة نوري المالکي يصران على إبقائها ضمن القائمة لأهداف و غايات أبعد ماتکون عن الحقيقة و الواقع.
الحقيقة التي يجب أن ندرکها و نعيها کاملا، هي أن النظام الايراني و حکومة نوري المالکي يمران حاليا بمأزق کبير جدا لأن عمليات نقل سکان أشرف ستنتهي خلال الايام القادمة وخصوصا ان هناك تأکيدات أمريکية على الاسراع بالعملية، لکن هذين الطرفين يبذلان آخر مافي جعبتيهما من أجل عرقلة او إعاقة نقل هذه الوجبة، وليس هناك من إنسان منطقي في العالم کله يعتقد بأن سکان أشرف هم الذين يختلقون المشاکل لإعاقة نقلهم في الوقت الذي توجه معظمهم الى هناك ولم يبقى إلا عدد قليل منهم وان إتمام عملية النقل من صالحهم، ولذلك فإن إدعاءات و مزاعم و الدعايات المسمومة للنظام لن تفيد بشئ و ستفضحهم و تؤکد على معدنهم و حقيقتهم للعالم ک