الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيمحاولة لخطف الاشخاص في مسير حركة القافلة السابعة من أشرف الى ليبرتي

محاولة لخطف الاشخاص في مسير حركة القافلة السابعة من أشرف الى ليبرتي

اثنان من الضباط العراقيين المحترفين بالتعذيب وعناصر من قوة القدس الارهابية يهاجمون عشرة من سكان أشرف بهدف اختطافهم

في الساعة الواحدة والربع بعد منتصف الليل (الخامس عشر على السادس عشر من ايلول) وخلال حركة القافلة السابعة من سكان أشرف الى ليبرتي، قام كل من الرائد احمد خضير والنقيب حيدر عذاب من العناصر المشاركة في مجزرتي تموز / يوليو 2009 و نيسان / أبريل2011 في أشرف مع عناصر لقوة القدس الارهابية ووزارة مخابرات النظام الايراني، بينهم محمد اكبر زاده ومحمد كريم فنودي بمهاجمة الاشخاص المرافقين لآخر الشاحنات المحملة بأمتعة السكان.

وكان الهدف من هذا الاعتداء انزال الضحايا من الشاحنات وخطفهم. المهاجمون اعتدوا على الضحايا بالضرب بالحجارة والأعواد والقضبان الحديدية وطلبوا منهم أن ينزلوا من الشاحنات والذهاب معهم.
وتعرض في هذه الجريمة الارهابية السافرة 10 من سكان أشرف للاعتداء بالضرب والشتم واصيب جراءه كل من احمد معدلت وسعيد حسيني ومهدي ثابت حيث تعرضوا للضرب في الجبين والوجه والأيدي والركبتين والسيقان. كما تعرض أنف احمد معدلت لكسور ويد سعيد حسيني لكدمات.
في بداية الأمر اعترض الرائد المحترف بالتعذيب احمد خضير شاحنة محملة بالأمتعة وأجبرها بالتوقف ثم قام بتهديد السائق واسكاته، وتزامناً مع ذلك هاجم رجال مخابرات النظام الايراني وقوة القدس الارهابية الضحايا لارغامهم على الترجل من الشاحنات.
المجرمان المحترفان بالتعذيب احمد خضير وحيدرعذاب وهما مطلوبان للمحكمة الاسبانية تعربدا وهددا الضحايا بالموت. المختطفون وبعد ما أخفقوا في اختطاف الضحايا قاموا بسرقة متعلقاتهم.
المقاومة الايرانية تحذر من الجرائم الارهابية التي يقوم بها النظام الايراني وجلاوزته في العراق لاسيما تحت رصد يونامي وتطالب عشية تكويم جميع سكان أشرف في سجن ليبرتي الأمين العام للأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوربي باتخاذ اجراء عاجل بهذا الشأن.  
كما تعبر المقاومة الايرانية عن احتجاجها بأقوى العبارات على هذا العمل الاجرامي، وتطالب باعتقال ومعاقبة العناصر والآمرين في هذه القضية وتطالب مارتن كوبلر بايضاح كيفية ملابسات الأمر ورصد يونامي. وكان كوبلر قد سكت في 4 أيار/ مايو على حرف مسير 6 عجلات خدمية في القافلة الخامسة لسكان أشرف المنتقلين الى ليبرتي وكانت يونامي تتولى رصد عملية النقل. ان المقاومة الايرانية قد حذرت في حينها من أن سكوت الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يمهد الطريق أمام المزيد من الجرائم. حان الوقت لكي يعين الأمين العام بان كي مون ممثلاً صالحاً للتحقيق في هذا الهجوم الارهابي الذي حصل اليوم.  

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
16 ايلول / سبتمبر 2012