الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيفي عمل اجرامي آخر ..الحكومة العراقيه وبعد 24 ساعة من عمليات...

في عمل اجرامي آخر ..الحكومة العراقيه وبعد 24 ساعة من عمليات التفتيش المؤذيه أوقفت 7 من ذوي الإعاقات وممرضاتهم اكثر من 16 ساعه في مقر الكتيبة بليبرتي

* في الساعة العاشره صباحا تدهورت حالة اثنين من المرضى محمود خسروي ومحمد افضلي وتم نقلهما الى العيادة الصحيه بليبرتي وهما فاقدان للوعي
في الساعة 18:30 من مساء الجمعه 14 سبتمبر/ ايلول وصلت الى ليبرتي 7 سيارات إسعاف حكومية تقل مرضى معاقين وممرضاتهم قادمة من اشرف. وذلك بعد 24 ساعة من التفتيش الذي رافقه التعذيب  واعادة جزء من ممتلكاتهم الشخصيه في اشرف، وبعد عدة عمليات تفتيش عند نقاط مراقبه على امتداد طريق المطار بواسطة اجهزة الماسح الضوئي ووحدات الكلاب البوليسيه.

وبرغم هذا فقد اوقف جلادون يرتدون اللباس الشخصي تابعون لرئاسة الوزراء سيارات الإسعاف عند مدخل معسكر ليبرتي، وطلبوا من المرضى والجرحى النزول من السيارات لإجراء عملية تفتيش من جديد. فقال المرضى انهم منذ الساعة السادسة صباحا كانوا في طابور التفتيش وتم تفتيش جميع امتعتهم بصورة كامله حتى ان دفاترهم التي دوّنوا فيها ملاحظاتهم الشخصيه تم فحصها من قبل الرائد أحمد خضير، لكن ذوي اللباس الشخصي قالوا في حضور مراقبي يونامي، ان لديهم اوامر من رئاسة الوزراء باللجوء الى العنف عند الضرورة لإرغامهم على النزول.
 بينما طبقا للالتزام والتعهد الذي قدمه جورج باكوس المستشار السياسي للمالكي في أشرف في شهر شباط الماضي بحضور مارتن كوبلر، تقرر ان تتم عمليات التفتيش في اشرف فقط، وخلال عملية نقل القافله السادسه من اشرف الى ليبرتي تم ايضا العمل بهذا الترتيب، حيث جرى التفتيش في مراكز المراقبه على طريق المطار الى ليبرتي بواسطة الكلاب واجهزة المسح الضوئي، ولكن هذه المرة أمرت  لجنة القمع برئاسة الورزاء العراقيه المسؤولين ذوي اللباس المدني بذل كل ما يستطيعون لمضايقة المجاهدين وسرقة ما يملكون لدى وصولهم الى ليبرتي وذلك لإرضاء نظام الملالي وإسعاده.
وبعد ست ساعات من الإنتظار عند مدخل ليبرتي، قام ذوو اللباس الشخصي في الساعة الثالثة بعد منتصف الليل، بالتهديد والترهيب  بنقل المرضى المعاقين والجرحى الذين رفضوا النزول من سيارات الإسعاف الى مركز الكتيبة. وصباح اليوم ال(السبت 15 سبتمبر ايلول) أمر الجلاد صادق محمد كاظم المسؤولين في مقر الكتيبة العسكري بعدم تقديم الماء والطعام الى المرضى ومرافقيهم وابقائهم تحت اشعة الشمس اللاهبه ..
وفي الساعة العاشرة صباحا تدهورت حالة اثنين من المرضى واضطر المسؤولون الى نقلهما الى العيادة الصحيه بليبرتي الصحيه وهما فاقدان الوعي.
ان المقاومة الإيرانيه وكما اشارت خلال مكالمة هاتفية ليل الجمعه 14 سبتمبر/ ايلول مع مارتن كوبلر وونائبه جورجي باستين في بغداد، انه في ضوء وفاة مجاهد خلق برديا امير مستوفيان في 21 مارس اذار هذا العام بالسكتة الفلبيه إثر ضغوط ناجمة عن 48 ساعة من التفتيش وعدم النوم، فانها تعتبر الحكومة العراقية ويونامي مسؤولين عن سلامة 14 شخصا من المرضى والجرحى وممرضاتهم.
أمانة المجلس الوطني للمقاومةالإيرانيه
15 سبتمبر/ ايلول 2012