الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيأمين عام الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية: علاقة النظام الايراني مع عصابات ارهابية...

أمين عام الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية: علاقة النظام الايراني مع عصابات ارهابية انكشفت منذ فترة

Imageفي اتصال هاتفي قال السيد رضا الرضا أمين عام الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية ان اتهام عملاء النظام الايراني منظمة مجاهدي خلق التي تمثل رمز المبادئ لجميع مكونات الشعب الايراني النبيل لسفك دماء المواطنين العراقيين يأتي في الوقت الذي انكشفت منذ فترة علاقة النظام الايراني مع عصابات ارهابية لاسيما في محافظة ديالى ورداً على سؤال ما هي أهداف عملاء النظام الايراني من توجيه اتهامات ضد مجاهدي خلق بتورطها في أعمال ارهابية في ديالى أجاب الدكتور رضا الرضا قائلا:
ان مؤامرات النظام الايراني بادعاءات كاذبة تماماً حول اشاعة تدخلات مجاهدي خلق في الارهاب تأتي لغرض تغطية  مؤامراته من انعدام الأمن في محافظة ديالي وتفعيل الارهابيين في المحافظة للسيطرة بصورة محكمة علي كافة المداخل الرئيسية للعاصمة بغداد تمهيدا لحرب استيطانية طائفية عنصرية قادمة لتسيطر على العاصمة بغداد.

 ان اتهام عملاء النظام الايراني منظمة مجاهدي خلق التي تمثل رمز المبادئ لجميع مكونات الشعب الايراني النبيل لسفك دماء المواطنين العراقيين يأتي في الوقت الذي انكشفت منذ فترة علاقة النظام الايراني مع عصابات ارهابية لاسيما في محافظة ديالى وأصبح  واضحاً لشعوب المنطقة وللعالم اليوم بأن نظام الملالي في ايران هو بالذات مصدر كل شر وارهاب في العراق ودول المنطقة والعالم غير أن النظام الايراني وكالمعتاد ولغرض تضليل توجيهاته وتوجهاته الارهابية  المخيفة يقوم بالصاق التهم بمنظمة مجاهدي خلق الايرانية.
ورداً على سؤال آخر حول علاقة مجاهدي خلق مع العراقيين وخاصة أبناء ديالى قال الامين العام للهيئة العراقية للشيعة الجعفرية: ان من أهم ثوابت هذه المنظمة عدم التدخل في شؤون الداخلية للعراق وأن المنظمة طيلة أكثر من ربع قرن لا يسجل مواطن عراقي واحد ضدها ولو باشارة تدل على قيامها بنشاط يتعارض مع القوانين المرعية في طول البلاد وكل الدعايات من هذا القبيل في الحقيقة باطل ويأتي لتصفية حسابات رخيصة تليق باخلاقيات المعميين الحاكمين في قم وطهران ولاغراض سياسية خبيثة.