الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيانتقال وجبة أخرى من السكان الى ليبرتي حسن نية يتطلب التزاماً متقابلاً...

انتقال وجبة أخرى من السكان الى ليبرتي حسن نية يتطلب التزاماً متقابلاً من الحكومة العراقية والولايات المتحدة

أعرب النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي عن وجود توافق كبير لدى أعضاء مجلس النواب العراقي بضرورة حل قضية أشرف بشكل إنساني، وبطريقة تنسجم مع القوانين والمعاهدات الدولية . كما أعلن هذا الاسبوع أن 101 نائباً من الكتل المختلفة بعثوا برسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أكدوا فيها دعمهم  لحقوق سكان أشرف وتأمين مطالبهم الانسانية ، مشيرين الى أن مبادرة السكان لنقل مجموعة أخرى الى ليبرتي مساهمة كبيرة في الحل السلمي تتطلب من الحكومة العراقية تنفيذ تعهداتها ومن الولايات المتحدة رفع تسمية الارهاب عن هذه الحركة. وطالب الزوبعي الأمين العام للأمم المتحدة بالتدخل في قضية أشرف وحسمها من خلال قرارات فورية تصدر عنه، وليس اللجوء إلى وعود بالحل تصبح مع الوقت جزءاً من الماضي.كما طالب الزوبعي الحكومة العراقية بعدم خلط الأوراق في قضية أشرف، وعدم الاستجابة لضغوط النظام الإيراني.

من جانبه أكـــد  مؤيد الطيب الناطق الرسمي بإسم التحالف الكردستاني على الحكومة العراقية الإلتزام بالقوانين والإتفاقيات الدولية الخاصة باللاجئين وتوفير جميع الخدمات والحياة الحرة الكريمة في مخيم ليبرتي لتجعل حياتهم ممكنة للعيش في المكان الذي انتقلوا إليه من أشـرف ونحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار ونطلب منهم عدم التدخل في شؤوننا لأننا حريصون على إحترام مجاهدي خلق كونهم لاجئين لدينا وننظر اليهم بكل إحترام .
بدوره قال النائب مظهر الجنابي عن القائمة العراقية ” كل ما يحدث من إنتهاكات لمجاهدي خلق في العراق لم يأتي عن فراغ أبدا بل جاء نتيجة الضغوط الكبيرة التي تمارسها إيران على الحكومة للنيل منهم بأي شكل من الأشكال كونهم معارضين للنظام وهذا لا يخفى على الجميع ومجاهدي خلق هم لاجئين لدينا وعلينا التعامل معهم وفق المعاييرالدولية وتوفير لهم الأمن والأمان والحياة الحرة الكريمة التي أوصى بها رب العزه. 
وأما خالد شواني رئيس اللجنة القانونية النيابية فقد قال: موقفنا ثابت حول مراعاة حقوق الانسان والقوانين الدولية ولا توافق على اى اجراء تجاه سكان اشرف وليبرتى يتنافى مع هذه القوانين والأعراف ويجب حل جميع المشاكل بالحوار السلمى وليس بالحل العسكرى ووفق القوانين العراقية والدولية التى تحافظ على كرامة وحقوق الانسان.
كما أكـــدت ” لقاء وردي عن القائمة العراقية ” أن رفض الحكومة بنقل ممتلكات سكان معسكر أشـرف إلى  مخيم ليبرتي غير مبرر ولا يجوز كونها ممتلكاتهم الشخصية وتم شراءها من مالهم الخاص وهذه المواد تساعدهم في الكثير من الامور للعيش هناك وأنا لا أجد سبب مقنع لهذا المنع إلا إذا كانت هناك غايات اخرى. وشددت على ” الامم المتحدة أن لا يكون دورها ضعيف داخل العراق في حماية هؤلاء اللاجئين كونها المسؤول الأول عن حياتهم وعليها توفير كافة الظروف والحياة الحرة الكريمة في مخيم ليبرتي.
وشدد النائب شوان محمد طه من التحالف الكردستانى قائلاً: نحن الكتلة الكردية دائما على خلاف  مع الحكومة حول موقفها و تصرفاتها حيال معسكر اشرف ونطلب فيها التعامل وفق ميثاق الامم المتحدة و المواثيق الدولية الانسانية و نقول بصراحة ان الحكومة العراقية لا تريد لسكان اشرف البقاء فى العراق و هذه هى سياستها سواء
عن قناعة لديها او مرفوعة من قوة خارجية اقليمية فهي ضد سكان اشرف و نحن دائما نطالبها بتغيير موقفها هذا استنادا الى حقوق الانسان و حقه فى الحرية و الكرامة.
النائب بكر حمة صديق عارف عن الاتحاد الاسلامى الكردستانى هو الآخر أكد ذلك قائلا: قلنا رأينا طوال الوقت ونؤكده الان اى موقفنا فى هذه القضية ثابت بأنهم لاجئون سياسيون فى العراق ويجب التعامل معهم وفق الدستور العراقى و ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان ..يجب احترام حقوقهم كونهم لاجئون و ضيوف على الشعب العراقى وفق تقاليده العريقة و المعروف بكرم الضيافة و نجدة المحتاج و لهذا فنحن ضد موقف او اجراء سلبى تجاههم.
من جانبها قالت النائبة نجيبة نجيب من التحالف الكردستانى: هناك انتهاكات لحقوق الانسان كما يحصل اليوم مع سكان اشرف وليبرتى ونحن طوال الوقت نطالب بمعاملتهم المعاملة التى تليق بالعراق و سمعته ولا نرضخ لاية ضغوط خارجية وان تلتزم الحكومة بالقوانين الدولية الانسانية وحق اللاجئين المكتسب واننا غير مسئولين عن تصرفات من ينفرد بالقرارات فى الحكومة ورغم مشاركتنا بها ولا نحتمل المسئولية عن خرق حقوق الانسان بل نحن نقف فى موقف من يدين هذه التصرفات و يحاسبها.
وقال عضو القائمة العراقية فلاح النقيب ان موافقة سكان اشرف على نقل الوجبة السادسة منهم الى مخيم ليبرتي بأنها ” بادرة ايجابية تدل على تعاونهم  وان من واجب وزارة الخارجية الامريكية تنفيذ قرار محكمة واشنطن وارسال رسالة واضحة الى الحكومة العراقية برفع منظمة مجاهدي خلق من لائحة الارهاب حتى لا تتخذ ذريعة لارتكاب مجازر اخرى بحق هؤلاء السكان العزل“. وأضاف :” أن الضغوطات الكبيرة التي تمارسها ايران على الحكومة العراقية هي احد الاسباب الكبيرة التي تجعل هؤلاء العزل يعانون من سوء الخدمات والتعامل اللا انساني ، بالرغم من وجود التعاون الكبير من قبلهم مع الحكومة العراقية “.
وأكد محسن السعدون عن التحالف الكردستاني إن الامم المتحدة هي المسؤولة عن مجاهدي خلق في العراق وشدد على ” التعامل الإنساني مع مجاهدي خلق وفق المعايير الدولية وحقوق الإنسان ويجب أن تكون لهم مطلق الحرية في البقاء بالعراق أو مغادرته إلى أي مكان يرغبون اليه وبدون الضغط عليهم . واضاف السعدون لإن قرار محكمة واشنطن الخاص برفع منظمة مجاهدي خلق من لائحة الإرهاب هو قرار خاص بالسياسة الأمريكية وقراراتالمحكمة تكون ملزمة التنفيذ ونتمنى أن يؤثر تنفيذه على احتواء الأزمة ومعاناة سكان أشرف في العراق.
وعن التحالف الكردستاني نفسه صرح النائب آزاد أبوبكر زينل قائلا: تعليقاً على اعتداء الأجهزة الأمنية العراقية على سكان مخيم أشرف مؤخراً أثناء تجهيزهم لنقل أفراد الدفعة السادسة من سكان المخيم إلى مخيم ليبرتي، وإصابة عدد منهم بجروح وكسور على أن الاعتداء على أناس عزل عمل مستنكر من المفترض أن يحترم الإنسان كونه إنساناً سواء أكان معارضاً أو مواطناً أو مقيماً أو لاجئاً أو أجنبياً..وغير ذلك. واسترسل قائلاً “نحن نطالب بشكل مستمر أن تحترم الحكومة حقوق أي إنسان في العراق، منوهاً إلى وجود لجنة حقوق الإنسان في البرلمان تتابع القضايا ذات العلاقة، ومن المفترض أن تكون قضية أشرف إحدى هذه القضايا”.
ودعا النائب أسامة جميل عن الاتحاد الإسلامي الكردستاني علي الحكومة العراقية إلى التعامل مع سكان مخيمي أشرف وليبرتي وفق البنود التي نصت عليها المعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان. كما دعا الحكومة العراقية للعمل على إيجاد الحلول المناسبة لقضيتهم، وضرورة مراعاة الجانب الإنساني في التعامل معهم في أي حال من الأحوال.وقال علي بأن “من حق سكان مخيم أشرف أن ينالوا الحقوق التي يحظى بها أي لاجئ سياسي أو إنساني في أي مكان في العالم بحسب القوانين الدولية المرعية في هذا الإطار”.
ووصف لطيف مصطفى أمين عضو اللجنة القانونية النيابية موافقة سكان مخيم أشرف على انتقال الوجبة السادسة منهم الى مخيم ليبرتي بأنها بادرة طيبة ، داعيا الحكومة الى التعامل معهم بطرق انسانية تحفظ كرامتهم  وقال :” ينبغي على الحكومة العراقية وبالاستناد الى الاعراف والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق اللاجئين واستنادا الى الدستور ، ان تلتزم بحسن معاملتهم والحفاظ على امنهم وكرامتهم الانسانية.
بدوره شدد  رعد الدهلكي عن القائمة العراقية على الموقف قائلا على العراق أن يتعامل مع مجاهدي خلق كلاجئين وليس كورقة سياسية وعليه تحمل مسؤولية حمايتهم بشكل كامل وعدم الإنصياع إلى أي أجندات خارجية لأن أي إجراء يسيء لهم يمس بسمعة العراق وشعبه. 
                                                                         آب 201230