الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمعقد قمة حركة عدم الانحياز وسط تدابير قمعية غير مسبوقة

عقد قمة حركة عدم الانحياز وسط تدابير قمعية غير مسبوقة

حالة التأهب القصوى لكافة القوى القمعية وعطلة طهران والمدن المجاورة على مدى 5 أيام وسحب صور خامنئي
بينما تحاول الفاشية الدينية الحاكمة في ايران من خلال دعاياتها المشوبة بالدجل أن تظهر عقد قمة حركة عدم الانحياز بأنه دليل على «الاستقرار والأمن الداخلي» و«ارتقاء الموقع الدولي للنظام»، غير أنها في واقع الأمر قد فرضت فعلا منذ اسبوع حكما عرفيا في طهران قبل أعمال القمة. 

1-  كافة القوات القمعية سواء قوات الحرس ( الباسداران) أو ميليشيات الباسيج وقوى الأمن الداخلي ووزارة المخابرات والجيش المؤتمر بأمرة الملالي وضعوا في حالة التأهب القصوى حيث زاد عدد الدوريات ونقاط السيطرة والتفتيش من قبل ميليشيات الباسيج وقوى الأمن الداخلي بشكل متصاعد.

اضافة الى حالة التأهب القصوى لقوات الحرس وقوات الباسيج القمعية التي تتولى خصيصا أمن القمة، أفاد احمد رضا رادان القائد المجرم لقوى الأمن الداخلي «توظيف 850 مفرزة أمنية بوليسية و 360 نقطة تفتيش و110 ألف منتسب مع 2900 عجلة و2500 دراجة نارية» و«فرض 4 حلقات أمنية وعسكرية» و«فرض جملة قيودات» فيما يتعلق بأمن طهران وتصعيد «الاجراءات الأمنية في الشريط الحدودي خاصة في جنوب شرق وشمال غرب ايران» (وكالة ايسنا للأنباء – 25 آب). وأكد رادان «لا مزاح» مع أحد خلال أيام عقد قمة طهران (وسائل الاعلام – 20 آب).
2-  تزامنا مع ذلك فان القوات القمعية أطلقت خلال الأيام الأخيرة حملة اعتقالات عشوائية تحت يافطة «تطهير المتنزهات والحدائق العامة» أو اولئك الذين «يريدون الاخلال في برنامج القمة» (وكالة أنباء مهر لوزارة المخابرات– 25 آب) وقامت أيضا بوضع التنصت على خطوط الهواتف والانترنت.
3-  ومن أجل الحيلولة دون تشكل أي حركة احتجاجية، أصدر خامنئي أمرا لتعطيل كافة المؤسسات الحكومية والمصارف والمراكز التجارية والمؤسسات العامة مثل المكتبات من 27 -31 آب لمدة 5 أيام . ويأتي هذا في وقت يذعن فيه مسؤولو النظام بأن هذه العطل ستلحق أضراراً فادحة لاقتصاد البلاد يبلغ حجمها 3 مليارات بحسب الخبراء.
4- اضافة الى طهران ستكون محافظة البرز (بجوار طهران) هي الأخرى في عطلة لمدة ثلاثة أيام.
5-  العديد من صور خامنئي وخوفاً من التخريب والعبث بها وحرقها من قبل الشباب تم سحبها وتم نصب اعلانات دعائية بدلاً منها  بحيث أثارت مشادات كلامية واسعة داخل النظام.
ولكن هذه المهزلة المفضوحة ورغم الاجراءات والتدابير القمعية الغير مسبوقة وتبديد ثروات الشعب لاقت لامبالاة من قبل معظم زعماء البلدان الأعضاء في حركة عدم الانحياز وأن ذلك لن يكون قادرا على انقاذ نظام الملالي المنبوذ والغير مشروع من أزماته المحلية والدولية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
28 آب/ أغسطس 2012