الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيعقب التهديدات التي صدرت عن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض قاسم :...

عقب التهديدات التي صدرت عن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض قاسم : كوبلر خدم المالكي بشكل كبير وهيأ له الأجواء والمبررات للقيام بمجزرة اخرى بحق سكان أشرف

محمد النعيمي – القاهرة : أكـد الكاتب نجيب قاسم رئيس رابطة أنصار الحرية في حوار خاص لـ ( مركز الحدث الإخباري ) إن التهديدات التي صدرت عن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض تعبر عن الحقد الكبير لسكان معسكر أشرف وهي بالتأكيد لا تمثل طموحات ورغبات الشعب العراقي الذي احتضن هذه النخبة من أحرار الشعب الإيراني في العراق منذ أكثر من ( 30 عام ) وإنما هي رغبات وطموحات نظام الملالي في طهران لإبادة ما تبقى من مجاهدي خلق في معسكر أشـرف .

وأضاف ” إن مخيم ليبرتي عبارة عن معتقل كبير وعندما شاهدت جدرانه الكونكريتية تذكرت فورا الجدران التي انشأتها اسرائيل في فلسطين لأنها نفس التصميم ويفتقر الى أبسـط  المعايير الدولية وقواعد الحياة الإنسانية من حيث الماء والكهرباء والعناية الطبية ولا سيما وأن هناك حالات خاصة بين اللاجئين يحتاجون الى الرعاية الطبية المباشرة .
وأشار الى ” إننا أرسلنا مذكرة عاجلة الى الأمين العام للامم المتحدة وإلى وزيرة الخارجية الأمريكية نشرح فيها ما يحصل من إنتهاكات وخروقات للإتفاقيات الدولية التي وقعتها الحكومة العراقية مع المطالبة بتوفير المطالب المشروعة لسكان أشـرف وليبرتي وهي توفير الماء والكهرباء لهم من خلال ربط هذه الشبكات بالشبكات الوطنية لتصبح هذه المعسكرات جزء من العراق  .
وأوضح ” إن تصريحات مارتن كوبلر الأخيرة قد خدمت بشكل كبير نظام المالكي وهيأت الأجواء والمبررات لقيام مجزرة اخرى بحق سكان معسكر أشـرف وبإشراف المجرم قاسم سليماني الذي قتل الكثير من العراقيين الأبرياء واللاجئين من معسكر أشـرف ونحن قد أصدرنا بيان عاجل ورسالة إلى الأمين العام للامم المتحدة نوضح فيها تواطئ كوبلر مع نظام الملالي في طهران وتغاضيه عن الإنتهاكات المستمرة التي تحدث في مخيم ليبرتي ومعسكر أشـرف .
وشدد على ” إن الغياب الكامل للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية وخاصة الامم المتحدة قد أسهم بشكل واضح وكبير بالمعاناة الكبيرة  التي يعيشها سكان معسكر أشـرف ومخيم ليبرتي وخاصة وإن هناك أطفال ونساء وشيوخ .