الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالطلب مجددا من وزارتي الخارجية والدفاع الامريكيتين تفتيش أشرف بكاملها ...

الطلب مجددا من وزارتي الخارجية والدفاع الامريكيتين تفتيش أشرف بكاملها من قبل القوات الامريكيه كضرورة لمواصلة عملية انتقال السكان من أشرف الى ليبرتي .

هذه الاكذوبة بأن الولايات المتحده لم تجد امكانية للتأكد من نزع سلاح اشرف  بالكامل ، هي تصريح للنظام الايراني الحكومة العراقيه  لارتكاب مذبحة جديده
 لجأ محامي وزارة الخارجية الامريكيه يوم الثلاثاء 8 مايو ايار الى كذبة بشعه ومثيرة للاشمئزار خلال جلسة محكمة الاستئناف بواشنطن ،  لتبرير تملص وزارة الخارجية من تنفيذ الحكم الذي اصدرته هذه المحكمة في يوليو تموز 2010 ،

 وقال للقضاة الذين استجوبوه بسبب عدم إعادة النظر في إدراج منظمة مجاهدي خلق الإيرانيه بقائمة الإرهاب : إن الولايات المتحده لم تكن لديها الفرصة لتفتيش مخيم أشرف زاعماً بأن الجيش الأمريكي لم يسمح له بالتأكد ما إذا كانت منظمة مجاهدي خلق الايرانية قد جُردت من  السلاح بشكل كامل.
وهذا يتناقض بوضوح مع تأييد حالة اللجوء لجميع سكان أشرف في يوليو تموز 2004 كأفراد محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعه من قبل الولايات المتحده ، وايضا يتناقض مع مجموعة الإيصالات التي وقعها ضباط امريكيون بتسليم الاسلحة والمعدات. ومع تصريحات اوديرنو المتكرره ، وبيانات 10 و17 مايو أيار التي اصدرها سنتكوم وغيره من كبار الضباط الذين اكدوا مرارا وتكرارا أن سكان أشرف ( قد جُردوا تماما من السلاح ، واننا استلمنا كل الأسلحة الخفيفة وكل المعدات الثقيلة ) ، ايضا ، التفتيش لمدة ثلاثة أيام الذي قامت به القوات العراقيه لأشرف ، مع وحدة من الكلاب البوليسيه ، في ابريل نيسان 2009 ، والذي قدمت وثيقته الى وزارة الخارجية معززة بالصور ومقاطع فيديو ، قد تم تجاهله عن عمد .
وبالإضافة فإن المسؤولين بوزارة الخارجية الأمريكيه يعلمون جيدا أن سكان أشرف حتى سكان معسكر ليبرتي ، قد سلموا كمية من الذخائر والمعدات المتروطه من قبل  القوات الامريكيه في هذا المخيم الى مراقبي الامم المتحده ( صور 27 مارس اذار 2012 – مرفقه ) .
ان الزعم بأن بتخزين وإخفاء اسلحه ومعدات ومتفجرات في اشرف هو تكرار لتلك المزاعم التي تروجها الحكومة العراقية والنظام الإيراني ، وهي تصريح بمذبحة جديده لسكان أشرف ، ذلك انها تمنهحم فرصة ومجالا عبر التمهيد والزعم بوجود اسلحة وذخائر في اشرف للإعداد لمذبحة آخرى وتشديد الحصار والاضطهاد والتعذيب لسكان اشرف وليبرتي،
ان المقاومة الإيرانية تدعو بقوة مرة اخرى وزارة  الخارجية ووزارة الدفاع الامريكيتين تكليف قوة امريكية خاصة على الفور مع المعدات الكافية لتفتيش أشرف بالكامل مجددا ةاعلان النتيجة ، وهذا امر ضروري لمواصلة عملية النقل من اشرف الى ليبرتي حتى لا تبقى هناك ذريعة لمجزرة أخرى.
امانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيه
12 مايو ايار 2012