الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مظاهرة الجالية الايرانية في العاصمة الكندية

Imageتظاهر انصار المقاومة الايرانية من ابناء  الجالية الايرانية الخميس 19 من الشهر الحالي امام البرلمان الكندي في اوتاوا العاصمة الكندية مطالبين برفع تهمة الارهاب عن منظمة مجاهدي خلق الايرانية.
وقد شارك في المظاهرة عدد من نواب البرلمان الكندي و الشخصيات السياسية والاخرى المدافعة عن حقوق الانسان تضامنا مع المقاومة الايرانية.
وردد المتظاهرين هتافاتات « احمدي نجاد ونظام الملالي ارهابيان .. وعليهما الرحيل ونظالب بالحرية والسلام والعدالة ويجب شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب».
وبدأت المظاهرة بخطاب السيد بال فورست النائب في البرلمان الكندي من الحزب المحافظ حيث اشاد في كلمته بمشاركة الايرانين الواسعة في المظاهرة قائلا ان

الملالي الحاكمين في ايران لم يبقوا اي مجال للشك لدى اية جهة بشأن نواياهم للسيطرة على المنطقة وامتلاك الاسلحة النووية وعندما يتدخلوان بهذا الحجم في العراق ويزودون الجهات المحاربة في المنطقة بالسلاح لا  يبقى اي مجال للتأخير في مواجهتهم.
واعرب السيد فورست عن دعمه وتأييده الحاسم للحل المقترح من قبل السيدة مريم رجوي للتغيير الديمقراطي في ايران على ايدي الشعب الايراني قائلا انني فخور بلقائي مع السيدة رجوي مرتين في باريس.
واشار  السيد فورست الى عدد من النواب المشاركين في المظاهره قائلا كان لنا الحديث اليوم مع نواب البرلمان الكندي بشأن اهداف المقاومة الايرانية وهم يؤيدون مطالب المظاهرة المتمثلة بشطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب.
ودعا السيد فورست الحكومة الكندية الى  لعب دور ريادي في رفع القيود عن المقاومة الايرانية ودعم الديمقراطيين في ايران قبل فوات الاوان وبالتنسيق مع سائر الدول.
وقالت النائبة ريموند فولكو وهي من ناشطات حركة التساوي في كندا في كلمتها ان المرأة في كل من ايران والعراق تتعرض لقمع وهجمات ارهابية مستمرة ولكن لايجوز ان يعيش المواطنون في هذه المجتمعات في خوف دائم من الحكام. المستمدين قواهم من التطرف المذهبية.
وقال النائب ديويد كيلغور في رسالة وجهها للمتظاهرين نحن نواجه حكومة تجاهلت حتي الان قرارين لمجلس الامن الدولي  وتتدخل في العراق بشكل واسع لاشاعة عدم الاستقرار في البلد وتوسيع العنف في المنطقة.
واضاف ان المجتمع الدولي مدين للمقاومة الايرانية لالتزامها بمنع وقوع كارثة دولية كبيرة مشيرا الى دور المقاومة الايرانية في الكشف عنالمشروع النووي السري للنظام الايراني.
كما خاطب الدكتور رباي بولكا من الشخصيات المدافعة عن حقوق الانسان في كندا  المتظاهرين قائلا: ان هذه المظاهرة من النوع التي ستسمع رسالتها وهي اقرار الديمقراطية في ايران وهو الحل الوحيد للتخلص من اخطر الانظمة التي تهدد  العالم. واضاف انه واهم من يعتقد بتقديم الجزرة للنظام الايراني مقابل وعده للتخلي عن الاسلحة النووية, ويجب ان يكون المرء  احمق  اذا قبل بمثل هذا الوعد