الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمالبحارة البريطانية: الإيرانيون نزعوا ملابسي وهددوني بالموت

البحارة البريطانية: الإيرانيون نزعوا ملابسي وهددوني بالموت

Imageلندن – طهران – أ.ف.ب: كشفت فاي تورني, المرأة الوحيدة ضمن مجموعة البحارة البريطانيين الخمسة عشر الذين افرجت عنهم ايران, انه طلب منها نزع ملابسها, وان محتجزيها كذبوا عليها وقالوا لها انها قد لا ترى ابنها ابدا, في مقابلة تنشرها صحيفة ذي صن امس.
وقالت فاي تورني (26 عاما) للصحيفة البريطانية انها تعرضت للسخرية والتهديد بالموت خلال احتجازها. وجاءت المقابلة بعد رفع المنع عن عقد صفقات مع الصحف للادلاء بتصريحات.

وقالت المجندة ان "(المحقق) سألني: ماذا يعني اذا تعرضت للموت في سبيل وطنك?".
واضافت "في اليوم التالي قال لي ثان: انت لا تفهمين. عليك ان تتعاوني معنا. الا تريدين رؤية ابنتك ثانية?".
وقالت انها كانت مقتنعة خلال الايام الخمسة الاولى من عملية الاحتجاز التي استمرت 13 يوما ان البحارة الباقين عادوا الى بريطانيا وانها كانت الوحيدة المحتجزة في ايران وتابعت "وضعوني في زنزانة صغيرة وطلبوا مني ان اخلع ملابسي".
واضافت "اخذوا كل شىء عدا لباسي الداخلي. ثم اعطوني بيجاما قطنية واربع بطانيات خشنة. ثم اغلقوا الباب الحديدي".
وعقد ستة من البحارة الجمعة مؤتمرا صحافيا تطرقوا خلاله الى المعاملة التي تعرضت لها زميلتهم التي قالوا ان ايران استخدمتها "اداة للدعاية".
وعاد البحارة الخميس الى بريطانيا بعد قرار ايران الافراج عنهم. وكانوا اعتقلوا في 23 مارس بعد ان اتهمتهم ايران بدخول مياهها الاقليمية.
ولكن لندن تؤكد انهم كانوا في المياه العراقية في مهمة روتينية بتفويض من الامم المتحدة.
وقالت فاي تورني انها خضعت لعدة جلسات استجواب استمر بعضها حتى السادسة صباحا واوضحت "سألوني عن موقع باقي سفن التحالف في الخليج, وكيف تقوم سفن البحرية الملكية بحماية نفسها, وكيف نتصل, وماذا تفعل الولايات المتحدة".
واضافت انها حرصت في الرسالة التي كتبتها ان تبرز لافراد وحدتها ولعائلتها انها ليست هي حقا, بعد تلقي وعد بالافراج عنها خلال 15 يوما لقاء تقديم اعترافات.
ونشرت السلطات الايرانية اشرطة فيديو وثلاث رسائل نسبت الى فاي تورني تعترف فيها بان البحارة دخلوا المياه الايرانية.
وقالت صحيفة ذي صن ان تورني تلقت المال مقابل المقابلة دون ان تحدد المبلغ, وانها قررت تقديم جزء منه لصندوق خيري ترعاه سفينتها.
في المقابل بث التلفزيون الايراني لقطات جديدة للبحارة البريطانيين ظهروا فيها مرتاحين ويعاملون بشكل جيد.
كما بدوا في لقطات اخرى يتابعون على التلفزيون مباراة لكرة القدم بين فريق ليفربول وارسينال الانكليزيين, وهم يضحكون ويتناولون اللحم من طبق وضع امامهم على سجادة.
وقال معلق القناة الناطقة بالعربية ان "هذه الصور تبرهن على الراحة التي تمتعوا بها خلال اعتقالهم وينافي ما قالوه عندما عادوا الى بلدهم".
واضاف ان "ايران قدمت كرم الضيافة الى البحارة ال¯ 15".