الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتالعراقيون يطالبون بقطع اذرع الملالي من العراق في احتفال بمدينة اشرف

العراقيون يطالبون بقطع اذرع الملالي من العراق في احتفال بمدينة اشرف

Imageشارك أكثر من ثمانية آلاف من  المواطنين العراقيين وممثلي الاحزاب وشيوخ ووجهاء العشائر العراقية احتفالاً بذكرى ميلاد رسول الرحمة والخلاص محمد المصطفى (ص) في مدينة أشرف. واستنكر المشاركون بمختلف المذاهب والقوميات من الشيعة والسنة والكرد والتركمان العراقيين التدخلات الارهابية ومؤامرات النظام الايراني في العراق مؤكدين تضامنهم مع مجاهدي خلق واعتبارهم سداً منيعاً أمام هذه التدخلات.
وطالب المتكلمون في احتفالية ميلاد الرسول الاعظم في مدينة أشرف بقطع أذرع النظام الايراني في العراق واحالة ملف تدخلاته الى مجلس الامن الدولي ومحاكمة قادة النظام لارتكابهم جرائم ضد الانسانية.

وبعد افتتاحية الاحتفال التي استُهلت بتلاوة آي من الذكر الحكيم ، هنأ السيد عباس داوري الشعب العراقي النبيل بالمولد النبوي الشريف ورحب بالحضور قائلاً: «كان العام الماضي أكثر السنوات إيلامًا بالنسبة لأبناء الشعب العراقي. وكان المسبب الرئيس لهذه الآلام والمحن والويلات هو نظام الحكم القائم في إيران. ولهذا السبب تماماً أعلن في العام الماضي شعار قطع أذرع النظام الإيراني في العراق من قبل 5 ملايين و200 ألف من أبناء الشعب العراقي في حزيران الماضي ثم أصبح الشعار الرئيس للشعب العراقي».
وأشار السيد داوري إلى المساندات الواسعة التي قدمها المواطنون العراقيون لمجاهدي خلق بما فيها مساندة وتأييد ثلاثة آلاف من شيوخ العشائر العراقية المحترمين، قائلاً: «لقد حان الوقت للقوى الوطنية الديمقراطية العراقية أن توحّد صفوفها لقطع أذرع النظام الإيراني في العراق. ويجب النهوض في كل مكان لكشف جميع الجرائم التي يرتكبها النظام الإيراني بحق أبناء الشعب العراقي».
عبدالله الجبوري الناطق باسم الجبهة الوطنية لانقاذ ديالى محافظ ديالى السابق هنأ الحضور بهذه الذكرى العطرة قائلا:«عاهَدَنا الشباب بدفع دمائهم من أجل وحدة وأمن واستقرار قراهم التي هددها الارهابيون وحاولوا خلق الفتنة والانشقاق بين أبناء القرية الواحدة الذين عاشوا متحابين سنين طويلة». مضيفاً «أريد أن أقول لكل ارهابي لئيم وجبان أنك لا ولن تستطيع أن تنال من الوطنيين الأصلاء الذين عاهدوا الله على أن يكونوا القوة أمام كل ارهابي يحاول أن يغدر بالوطن قبل أن يغدر بالوطنيين أننا موجودون». واختتم الجبوري كلمته بالشكر لمجاهدي خلق قائلا: «مدينتكم مدينة أشرف نشاهد في هذه المدينة وقوف أهل الشيعة مع السنة. أدعو الله عزوجل أن يمدكم بالعز والشرف أنتم المجاهدين».
ثم بدأ الشيخ عدنان جاسم الصافي ممثل مؤتمر أهل العراق كلمته بالقاء تحية وصلوات على النبي محمد (ص) وقال: يسرني أن أنقل لكم أيها الحفل الكريم تحيات الدكتور عدنان الدليمي وأتمنى لهذا الجمع المبارك الموفقية والسلام. اننا نحتفل بذكرى ميلاد سيد الكائنات وبلدنا تمر بمحنة كبيرة وهي محنة التفرقة التي فرضها النظام الجمهوري الاسلامي الايراني علينا. وهذا النظام قد أساء الاسلام وانه يهدف تدمير العراق وتمزيق وحدته وتفتيت شمله. يا من رفعتم شعار الجمهوريه الاسلامية  ان الله سبحانه سيعذب الطغاة والظالمين ويحاسبكم يوم القيامة. ان شعبنا يرفض تدخلات النظام الايراني السافر في العراق و يطالب باحالة ملف هذا التدخل الى مجلس الأمن الدولي واننا نعلن عن مساندتنا الكاملة لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية.
محمد عبد عبود الكرخي رئيس تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق هنأ الحضور لمناسبة مولد سيد الكائنات وحبيب الحق وقال:  بينناأخوة لنا يحبوننا في الله كحب اخوانهم يجاهدون في سبيل الله وفي سبيل وطنهم وحرية وكرامة شعبهم يداهمهم الخطر من قبل أناس ما عرفوا للحق طريقاً ويلتحفون غطاء الدين زوراً وبهتانا يقتلون الابرياء يفسرون آيات الله على هواهم وكما يحلو لهم ويحقق مآربهم. فعلينا أن نشد على أيدي مجاهدي خلق ونشد أزرهم ولهذا نؤيد موقف المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن اخوتنا في منظمة مجاهدي خلق الايرانية وهو جزء من واجبنا الديني والدنيوي. 
السيدة شذى سعدالله محمود رئيس المكتب النسوي التركماني في نينوى هي الأخرى هنأت الحضور بمناسبة المولد النبوي الشريف وقالت: نستهل هذا اليوم، يوم بداية الرحمة ونشر النور في هذا العالم الواسع. فنحن مع الأسف نستقبل هذا اليوم الشريف الطاهر يعاني فيه العراقيون من ظلم وارهاب وقتل وسفك للدماء ولاسيما تدخلات الديكتاتورية المتسترة بالدين . الا أننا وجدنا في هذه المدينة الطاهرة المسلمة  حقا قد قللت من جروحنا وآلامنا فنحن الآن في بقعة من بقاع الجنة. اننا نتضامن مع منظمة مجاهدي خلق البطلة في سبيل القضاء على نظام الملالي نظام الفساد والجهل والكفر. نقدم شكرنا واعتزازنا نحن نساء محافظة نينوى وخاصة نساء مكتب التركمان في المحافظة الى الاخت مريم رجوي ونعلن تضامنا مع اخواتنا المجاهدات في مدينة أشرف اللواتي رفعن راية الجهاد والنضال ضد هذا الغول المتطرف. كما نقدم نحن نساء المكتب النسوي التركماني شكرنا الى الاخت مريم رجوي في هذا اليوم الشريف ومعها كل الاخوات المجاهدات المتواجدات في هذا الحفل الكريم رافعين أيدينا جميعا الى البارئ الكريم أن يساعدنا على ازالة هذه الغمامة والظلام على بلدنا بلد الانبياء ، بلد الحضارات وبلد القيم الاسلامية والانسانية .
ثم جاء دور ممثل عشيرة العزة ليلقي كلمته حيث هنأ الحفل بهذه المناسبة العطرة ذكرى مولد النبي الاكرم وقال: اليوم يعيد التاريخ نفسه حيث يتعرض الدين الاسلامي العظيم الى أبشع هجمة ومؤامرات وحشية من قبل نظام الملالي المجرم الحاقد. فتصدى لهم رجال العراق المخلصين لله وللوطن كما كان دوراً بارزاً لمجاهدي خلق الابطال الانسانيين في مقارعة الظلم والطغيان في العراق وايران ووضعوا أيديهم بايدي الشرفاء العراق الوطنيين لطرد عملاء ايران وقطع أذرعهم من العراق وافهام العالم عن دور هذا النظام المجرم في نشر الارهاب والخراب والقتل في كل أرجاء العالم.  
وكان آخر المتكلمين في هذا الحفل، السيد ذياب سرحان محل الذي تكلم باسم جيران أشرف حيث هنأ الحضور بمناسبة المولد النبوي الشريف وقال: باسم جيران أشرف الباسلة نتقدم بالعرفان والشكر الى اخواننا في مدينة أشرف الصامدة ومن خلالهم الى الاخت المناضلة مريم رجوي والاخ مسعود رجوي. 
هذا وتلقى الحفل رسائل من الاحزاب والجمعيات ونواب البرلمان العراقي وشيوخ عشائر وشخصيات لم يفلحوا في حضور المناسبة، فيما يلي أسماء بعض منهم:
– الدكتور احمد سليمان جميل نائب الببرلمان من جبهة التوافق العراقية
– فلاح حسن نائب البرلمان من جبهة الحوار الوطني العراقي
– آية الله السيد عبدالأعلى الموسوي
– الشيخ عبدالوهاب احمد مندي شيخ عام عشيرة الكبيشات من قبيلة العبيد
– الشيخ فيصل حوم النداوي شيخ عام عشيرة الندا
– الشيخ وليد علي جبر العباسي رئيس عشيرة الاغوات العباسيين
– حركة ثوار الانتفاضة الشعبانية
– رضا الرضا الامين العام للهيئة العراقية للشيعة الجعفرية
– الشيخ علي الشمري المنسق العام للمجلس المركزي لشيوخ عشائر العراق والعرب.
انهم طالبوا في رسائلهم باحالة ملف تدخلات النظام الايراني في العراق الى مجلس الامن الدولي ومحاكمة قادة النظام الايراني لارتكابه جرائم ضد الانسانية.
هذا وفي الختام تم عرض برامج فنية ومناقب نبوية من قبل الفرق الفنية التابعة لجش التحرير الوطني الايراني والفرق الفنية العراقية مما نال اعجاب الحضور.