الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبةالسيدة رجوي ترحب بالمصادقة على قرار مجلس الأمن ضد نظام الملالي وتطالب...

السيدة رجوي ترحب بالمصادقة على قرار مجلس الأمن ضد نظام الملالي وتطالب بفرض عقوبات شاملة عليه

ان الحل الحاسم للأزمة الإيرانية هو التغيير الديمقراطي على يد الشعب الإيراني ومقاومته
Imageرحبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بمصادقة مجلس الأمن الدولي اليوم على قرار ضد نظام الملالي واصفة اياه برد ضروري على نظام بات يهدد الأمن والسلام في المنطقة والعالم بانتهاكه جميع الأعراف والمواثيق الدولية وسعيه المحموم لإمتلاك القنبلة النووية.
واضافت السيدة رجوي ان رد نظام الملالي على قراري 1696 و1737 طيلة سبعة أشهر الماضيه وخاصة التصريحات التي ادلى بها خامنئي الولي الفقيه للنظام قبل يومين اثبتت مرة أخرى بان المفاوضة والمرونة مع الملالي ليستا غير مجديتين فحسب بل ان الملالي يعتبرونهما علامة على ضعف ووهن المجتمع العالمي وفرصة مغتنمة لهم لإكمال وتطوير المشاريع النووية.

 وقالت ان سياسة صارمة تشمل فرض العقوبات النفطية والتسليحية والتقنية والدبلوماسية الشاملة على هذا النظام, وحدها الكفيلة بمنع النظام من الحصول على القنبلة النووية.
وأكدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ان الشعب الإيراني قاطبة يرحب بهذه العقوبات وخلافًا لما يتظاهر به نظام الملالي فانهم يشعرون بوهن وعجز كبيرين حيال العقوبات. لقد استغل الملالي سياسة المسايرة التي انتهجتها الدول الغربية حيالهم إلى أبعد الحدود حتى الآن في الوقت الذي يعانون فيه من اقصى المستويات من الوهن والأزمات الداخلية.
واشارت السيدة رجوي إلى ان الملالي يجدون في القنبلة النووية والاستيلاء على العراق, عاملين ضروريين لبقائهم على سلطتهم غير المشروعة مؤكدة ان الحل الحاسم للأزمة الإيرانية في الوقت الحاضر هو التغيير الديمقراطي على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية. ومن هذا المنطلق فان سياسة صارمة حيال النظام يجب ان تشمل اضافة إلى فرض العقوبات ، الاعتراف بحق الشعب الإيراني في المقاومة ضد الفاشية الدينية ورفع تهمة الارهاب غير الشرعي عن منظمة مجاهدي خلق الايرانية التي اصدرت العدالة الاوربية حكما بالغائها. لان مجموعة من الدول الاوربية تخلت عن تنفيذ هذا الحكم استمرارا لسياسة المسايرة مع النظام الايراني.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
24 آذار/ مارس 2007