الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مظاهرة حاشدة للمعلمين في طهران

Imageالسيدة رجوي: انتفاضة المعلمين تمثل ارادة الشعب الايراني لتحقيق التغيير والديمقراطية
هب أكثر من 15 ألفاً من المعلمين الإيرانيين المحرومين صباح يوم أمس الى مظاهرة حاشدة أمام مقر برلمان النظام الايراني في طهران هاتفين ضد النظام مطالبين بدفع مستحقاتهم. وهتف المتظاهرون «من أجل الغاء التمييز، أيها المعلم انتفض» و«أيها الوزير غير الكفوء، استقل، استقل» و«مجلس الوزراء، مجلس العذاب والمعاناة» و«مجلس الوزراء، مجلس الغدر والنفاق».
وأعلن المعلمون أنه سيتم تعطيل المدارس لو لم يتم استيفاء حقوقهم ولم يتم معالجة مشاكلهم. انهم أشاروا الى أجواء الكبت والقهر المتزايد ضد عموم أبناء الشعب الايراني خاصة المعلمين والتربويين وطلبوا من قادة النظام الفاشي الحاكم انهاء أعمال القتل وقطع الالسن.

Imageوجاءت هذه المظاهرة في وقت كانت فيه القوات القمعية التابعة للنظام تستخدم منذ أيام مختلف الاساليب للحيلولة دون تنظيم هذه المظاهرة، حيث قامت وزارة المخابرات بتوزيع رسائل وعلى نطاق واسع عبر الهاتف والبريد الإلكتروني وتوزيع البيانات في العاصمة طهران خاصة في المدارس مفادها أن مظاهرة المعلمين ليوم السبت قد الغيت.
كما منعت القوات القمعية أولئك المعلمين القادمين من المحافظات الى طهران للمشاركة في المظاهرة من النزول في الفنادق أو المدارس غير أن المعلمين في طهران استضافوا زملاءهم القادمين من المحافظات في منازلهم.
كما إن وحدات الحرس الخاص التابعة لقوى الامن الداخلي ومنذ الساعات الاولى من تحشد المعلمين حاصرت حشود المعلمين المحتجين في محاولة للحيلولة دون التحاق سائر المواطنين بهم. ولكن رغم هذه التدابير لم يفلحوا في منع المعلمين الابطال من تنظيم مظاهرتهم الحاشدة. وأعلن المعلمون انهم سيقومون بالمظاهرة والاعتصام بأعداد أكبر أمام مقر البـرلمان اذا لم  يتم تلبية طلباتهم حتى الخامس من آذار الجاري.

وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية المعلمين المنتفضين واصفة انتفاضتهم البطولية بأنها تمثل ارادة جميع أبناء الشعب الايراني لاحداث التغيير في ايران. مضيفة ان مظاهرة المعلمين اليوم ما هي الا انعكاسًا لمطلب 80 مليون ايراني ضاقوا ذرعًا بأعمال القمع والكبت والفساد والنهب والبطالة والفقر وأنهم ينادون الى اقرار الديمقراطية والسلطة الشعبية.
ودعت السيدة رجوي الشعب الايراني بجميع فئاته وشرائحه خاصة طلاب المدارس والجامعات الى مناصرة المعلمين الاحرار الشرفاء. كما دعت جميع الهيئات والمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان ونقابات واتحادات المعلمين والتربويين الى دعم المعلمين المحرومين والمضطهدين في ايران.
امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
3 آذار – مارس 2007