السبت,20يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedإيران –السجين السياسي غلام حسين كلبي في الأهواز، یمنع من العلاج

إيران –السجين السياسي غلام حسين كلبي في الأهواز، یمنع من العلاج

موقع المجلس:

حسب تقرير مركز حقوق الإنسان في إيران، يوم الثلاثاء 9 يوليو 2024، تدهورت الحالة الصحية للسجين السياسي غلام حسين كلبي نتيجة منع السلطات في سجن شيبان بالأهواز من تقديم العلاج اللازم له. ويعاني السجين السياسي غلام حسين كلبي من عدة أمراض، بما في ذلك الفتق، ارتفاع نسبة الدهون في الدم، التهاب الأذن والتهاب الأسنان الذي يصاحبه ألم شديد، دون تلقي العلاج المناسب.

وتعرض كلبي لفقدان السمع نتيجة التهاب الأذن وعدم تلقي الرعاية الطبية، كما أصيب بمرض في القدم يسبب جروحًا عميقة في أصابعه، ومع ذلك يُحرم من الرعاية الطبية. تقتصر خدمات العيادة الطبية في السجن على تقديم بعض الأدوية البسيطة، وبأوامر من مسؤولي السجن يُمنع نقله إلى المستشفيات خارج السجن.

عن السجين السياسي غلام حسين كلبي

غلام حسين كلبي، المولود عام 1959، عازب ومن مواليد ميناء ماهشهر، قضى أكثر من 24 عامًا في السجون الإيرانية وهو حالياً محتجز في سجن شيبان بالأهواز. يعتبر كلبي من السجناء السياسيين في عقد الثمانينات، حيث سُجن من عام 1981 إلى 1987 لمدة 6 سنوات بتهمة دعم منظمة مجاهدي خلق في سجون جنوب إيران.

وأُلقي القبض على كلبي للمرة الثانية في 8 يناير 2001 في مدينة دزفول. نُقل إلى معتقل الحرس في الأهواز، حيث تعرض للتعذيب والاستجواب لمدة 14 شهرًا، ثم نُقل إلى القسم 209 ومن ثم إلى القسم 350 في سجن إيفين.

وفي عام 2002، حُكم عليه بالإعدام في محكمة ما يسمى بالثورة فرع 6 في طهران بتهمة المحاربة والارتباط بمنظمة مجاهدي خلق. أُيد حكم الإعدام في محكمة الاستئناف، لكن في النهاية خُفف الحكم إلى السجن المؤبد. وفقًا لأحد أفراد عائلته، لم يُسمح لغلام حسين كلبي بتوكيل محامٍ وكان لديه محامٍ مُعين من المحكمة.

وفي أكتوبر 2007، بناءً على طلبه، نُقل من القسم 350 في سجن إيفين إلى سجن ماهشهر حيث تعيش عائلته، ومن ثم نُقل إلى سجن كارون في الأهواز. في فبراير 2016، نُقل إلى سجن شيبان بالأهواز (مجمع التعليم المهني) بعد إغلاق سجن كارون.

منع المشاركة في مراسم العزاء العائلية

وفي عام 2015، توفيت شقيقته، لكن بسبب معارضة المخابرات، مُنع من حضور جنازتها. في نوفمبر 2016، توفي شقيقه وهو في طريقه إلى السجن لزيارته بعد خمس سنوات من المحاولات للحصول على إذن للزيارة، لكنه لم يُسمح له بحضور جنازة شقيقه أيضًا.

غلام حسين كلبي ما زال في سجن شيبان بالأهواز وبعد مرور 24 عامًا لم يحصل على إجازة حتى ليوم واحد بسبب معارضة وزارة المخابرات. في أوائل أغسطس 2018، أضرب عن الطعام لمدة 20 يومًا احتجاجًا على عدم استجابة مسؤولي السجن لطلب نقله إلى أحد سجون طهران أو عادل آباد في شيراز.

ملف جديد ضد السجين السياسي غلام حسين كلبي

في مايو 2020، وبعد تمرد السجناء في سجن شيبان في أبريل 2020، ورغم عدم تورط كلبي في هذا التمرد، أُخذ إلى الحبس الانفرادي وتعرض لضغوط شديدة. في نفس العام، بناءً على أوامر رئيس حماية السجن، نُقل إلى جناح المحكومين بقضايا المخدرات كإجراء تأديبي، وحُرم من استخدام المرافق الرياضية والمحل التجاري والتردد إلى الأماكن العامة في السجن.

تقوم قوات وزارة المخابرات باستدعاء هذا السجين السياسي بين الحين والآخر، وتعرضه لضغوط بهدف إجراء مقابلة تلفزيونية يعبر فيها عن ندمه.