الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةایران.. وحدات المقاومة نحن علی استعداد للتضحية في سبيل الحرية

ایران.. وحدات المقاومة نحن علی استعداد للتضحية في سبيل الحرية

موقع المجلس:

شهدت باريس، الانعقاد المهيب للقمة العالمية لإيران الحرة 2024، في يوم السبت الموافق 29 يونيو 2024.
ولقد عقد المؤتمر تحت شعار “جمهورية ديمقراطية إلى الأمام”. في هذا التجمع الكبير، وجهت وحدات المقاومة الإيرانية من داخل البلاد رسالة فيديو ملهمة، أعلنت خلالها عن استعدادها لتقديم كل التضحيات الممكنة من أجل تحقيق حلم إيران بجمهورية ديمقراطية حرة.

وحدات المقاومة في إيران  تُعلن عن استعدادها للتضحية في سبيل الحرية

وفي نفس الوقت، اجتمع آلاف الإيرانيين في الخارج بمدينة برلين، دعماً للانتفاضة ضد النظام الحالي في إيران، مؤكدين على دعمهم لخطة النقاط العشر التي طرحتها السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، التي تدعو إلى فصل الدين عن الدولة وإرساء دعائم الديمقراطية.

ایران.. وحدات المقاومة نحن علی استعداد للتضحية في سبيل الحرية

بريناز، عضو في وحدات المقاومة من طهران، تحدثت عن تجربتها في انتفاضة 2022 وعن استمرار النضال رغم القمع الشديد الذي يمارسه النظام. “أحلم بالحرية، وسأواصل نضالي حتى نعود أقوى. المرأة، المقاومة، الحرية هي خياري وطريقي”، قالت بريناز بعزم.

ومن جانبه، تحدث علي، أحد أفراد وحدات المقاومة من شيراز، عن التحديات والآمال المترتبة على نضاله. “لدي الكثير من الأحلام، ولكنني أعلم أن إيران يجب أن تكون حرة أولاً. شهداء مجاهدي خلق هم مصدر إلهامي”.

وحدات المقاومة في إيران  تُعلن عن استعدادها للتضحية في سبيل الحرية

هالة، من وحدات المقاومة في طهران، أضافت: “نحن نواجه مخاطر كبيرة، لكن هذه هي الطريقة الوحيدة. نضع الملصقات ونكتب الشعارات لقيادة المقاومة الإيرانية. نحن نقاتل من أجل جمهورية ديمقراطية”.

ایران.. وحدات المقاومة نحن علی استعداد للتضحية في سبيل الحرية

القمة العالمية لإيران الحرة 2024 ليست مجرد تجمع، بل هي تجسيد لروح الأمل والنضال المستمر من قبل الإيرانيين داخل وخارج البلاد لتحقيق مستقبل أفضل، حيث يُنتخب القادة بحرية ويتمتع الشعب بجميع حقوقه الأساسية في دولة تقدر الحياة الإنسانية والحريات العامة.