الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارعلاوة علی احتجاج موظفي مصفاة آبادان، استمرار إضراب أكثر من 20 ألف...

علاوة علی احتجاج موظفي مصفاة آبادان، استمرار إضراب أكثر من 20 ألف عامل في صناعات النفط والغاز في إيران للیوم الثامن علی التوالي

موقع المجلس:

استمر إضراب عمال مشروع صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات الإيرانية اليوم الأربعاء 26 يونيو –  لليوم الثامن على التوالي.

 ومع انضمام عمال من شركات النفط والغاز الأخرى إلى الإضرابات، فإن أكثر من 21 ألف عامل في 92 شركة نفط وغاز مضربون حاليا.

في غضون ذلك، نظم موظفو مصفاة آبادان في جنوب غرب إيران وقفة احتجاجية اليوم في درجات الحرارة تفوق 50 درجة مئوية في هذه المدينة احتجاجا على عدم دفع رواتبهم وتأمينهم.

علاوة علی احتجاج موظفو مصفاة آبادان، استمرار إضراب أكثر من 20 ألف عامل في صناعات النفط والغاز في إيران للیوم الثامن علی التوالي

حيت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، العمال المضربين قائلة:

تحية لعمال مشروع صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات، في اليوم الثامن من الإضراب العام لأكثر من 20000 عامل في أكثر من 90 شركة نفط وغاز في جميع أنحاء إيران، مما يعكس غضب واحتجاج العمال والكادحين. وما دامت ديكتاتورية الملالي اللاإنسانية في السلطة، فإن الفقر والتضخم والبطالة والتمييز والفساد سوف تشتد. إن الإطاحة بهذا النظام النهاب والإجرامي برمته أمر ضروري لإنهاء هذه المآسي.

علاوة علی احتجاج موظفو مصفاة آبادان، استمرار إضراب أكثر من 20 ألف عامل في صناعات النفط والغاز في إيران للیوم الثامن علی التوالي

بدأ إضراب عمال المشاريع في صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات في إيران في 19 يونيو.

دخل العمال المحتجون في إضراب عام للمطالبة بزيادة الأجور، ويطالبون شطب المقاولين، وتنفيذ خطة “14 يوما من العمل و 14 يوما راحة”.

علاوة علی احتجاج موظفو مصفاة آبادان، استمرار إضراب أكثر من 20 ألف عامل في صناعات النفط والغاز في إيران للیوم الثامن علی التوالي

نشر مجلس تنظيم احتجاجات عمال عقود النفط أسماء 90 شركة متعاقدة مع صناعات النفط والغاز التي دخلت في الإضراب. ويقول المجلس إن المطلب الرئيسي للمحتجين هو “شطب المقاولين”.