السبت,20يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرسالة السيد مسعود رجوي الی الشعب الإیراني بمناسبة مهزلة الانتخابات في إيران

رسالة السيد مسعود رجوي الی الشعب الإیراني بمناسبة مهزلة الانتخابات في إيران

موقع المجلس:

وجه زعيم المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي رسالة الي الشعب الإيراني بمناسبة مهزلة الانتخابات في نظام ولاية الفقية وفيما يلي نصها:

منذ العشرین من يونیو عام 1981 كان صوتنا في مهازل انتخابات النظام إسقاط النظام بالقوّة، وما عدا ذلك كان كلامًا فارغًا یسرده من لا یرید دفع الثمن

«الانتخابات» هي لعبة سفاح العصر خامنئي

من خلال نظرة سريعة إلی مرشحي خامنئي الستة للرئاسة، یجد أبناء الشعب أن الكلب الأصفر هو شقيق ابن آوى [کلّهم من طبیعة ‌واحدة]، ومطرقة مقاطعة الانتخابات في انتظارهم.

الأهم من ذلك، يمكن فهم مأزق خامنئي في هذه «الانتخابات». من خلال نظرة على هؤلاء الستة:

لا یمکن لأحد أن یملأ محل إبراهيم رئيسي لخامنئي، ولن یجد أحداً مطيعًا خاضعًا له مثله.

الآن تدبّ أثار “السم” الذي ترکه هلاك سفاّح مجزرةصیف عام 1988 في أوصال بيت خامنئي.

لا ينبغي للإنسان أن يضيع وقته في دراسة ستة أشخاص لا شأن لهم.

القضية الرئيسية الآن في نظام ولایة‌ الفقیه خلافة خامنئي والحفاظ على النظام، كما أن قضية الرئاسة أیضاً ستُحدّد علی هذا الأساس.

بعد “تجرع” خمیني “سمّ وقف إطلاق النار” (في الحرب الإيرانية العراقية عام 1988) الذي جرّعه جيش التحرير الوطني الإيراني،

بعد ذلك، استطاع خميني من الحفاظ على نظامه بارتكاب المجزرة بحقّ ثلاثین ألفاً من مجاهدي خلق والسجناء ‌السیاسیین عام 1988، وإصدار الفتوی بهذا الشأن دون مواربة، وقام بعزل منتظري من منصب الخلافة لأنه لم یستطع من تحمّل هذه الجریمة الکبری.

كان إبراهيم رئيسي يحمل على رقبته طوق تلك المجزرة وكان ضمانًا لها، وبالتالي كان مع خامنئي من صنو واحد. ولا يمكن له أن يكون مثل أحمدي نجاد الذي خرج عن حدوده، أو مثل [محمد باقر] قاليباف الذي يتحدث عن «نظام حداثة» ويطلق على نفسه اسم المارشال! ویشبّه نفسه برضا شاه [أب الشاه] لمجموعات حزب الله!

إذاً، هذه المرة، موضوع الانتخابات الرئاسية في النظام بعيدًا عن الرئيس الدمية، تأتي في إطار مسألة خلافة خامنئي المطروحة على الطاولة.

ويجب على خامنئي أن یبحث عن رئیس یعمل لتکریس موقع خليفته، وإلّا سوف تمزّق الذئاب بعضها البعض ونظامهم.

انتفاضة الشعب تتصاعد بأصوات المنتفضين النارية في انتخابات سفّاح العصر

لقد ولى عهد هذا النظام. الثورة الديمقراطية في إيران ستنتصر