الخميس,25يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباررویترز: النظام الإيراني یقوم بتوسیع قدرة التخصيب بعد قرار الوكالة الدولية للطاقة...

رویترز: النظام الإيراني یقوم بتوسیع قدرة التخصيب بعد قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية

موقع المجلس:

حسب ما افادة به وكالة رويترز يوم 12 يونيو أن الدبلوماسيين أعلنوا أن النظام الإيراني يقوم بتوسيع قدرة تخصيب اليورانيوم بعد قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير.

وكتبت رويترز أن الدبلوماسيين أعلنوا يوم الأربعاء أن النظام الإيراني يرد على قرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة ضده بزيادة قدرة تخصيب اليورانيوم في موقعين تحت الأرض. ومع ذلك، قال الدبلوماسيون إن هذا التصعيد ليس بقدر ما كان يخشاه الكثيرون.

وذكرت رويترز أن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبنى قرارًا في 5 يونيو من هذا العام يدعو النظام الإيراني إلى الرد “دون تأخير” على أسئلة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول مصدر جزيئات اليورانيوم التي تم اكتشافها في مواقع غير معلنة.

وأفادت رويترز أن الدبلوماسيين يقولون إن النظام الإيراني يرد على مثل هذه القرارات من مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يتكون من 35 دولة. وقبل 18 شهرًا، رد النظام الإيراني على قرار سابق بتوسيع برنامجه لتخصيب اليورانيوم إلى نسبة نقاء تصل إلى 60٪، وهي قريبة من مستوى الأسلحة، في الموقع الثاني وإعلان منطقة أكبر.

وتابعت رويترز أن خمسة دبلوماسيين قالوا إن هذه المرة، يعتزم النظام الإيراني تثبيت المزيد من مجموعات الطرد المركزي في كلا الموقعين تحت الأرض. وقال ثلاثة من الدبلوماسيين إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيقدمون تقريرًا عن تقدم برنامج إيران إلى الدول الأعضاء يوم الخميس.

وقال دبلوماسي مقيم في فيينا، مشيرًا إلى مستوى التصعيد في إيران: “ليس بقدر ما كنت أتوقع”. وأضافوا، في إشارة إلى مقتل إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان في حادث تحطم طائرة هليكوبتر الشهر الماضي، والانتخابات الرئاسية التي ستجرى بسبب سقوط الطائرة: “لماذا؟ لا أعرف. ربما ينتظرون الحكومة الجديدة التي ستُجرى الانتخابات في 28 يونيو.”

وأضاف رويترز أن الدبلوماسيين لم يوضحوا عدد أو نوع أجهزة الطرد المركزي المضافة أو مستوى تخصيبها، على الرغم من أن أحد الدبلوماسيين قال إنها لن تُستخدم لزيادة إنتاج اليورانيوم المخصب الإيراني بسرعة إلى نسبة 60٪، قريبة من نسبة 90٪ التي تصل إلى مستوى الأسلحة.

وقال الدبلوماسيون لرويترز إنهم سينتظرون حتى تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها حول ما فعلته إيران بالضبط، لكنهم على دراية بخطط إيران. قال أحد الدبلوماسيين: “هذه الخطوة في أدنى حد من التوقعات، ونحن متأكدون تمامًا من أنهم كانوا سيقومون بذلك سواء كان هناك قرار أم لا”.